دعاء الإمام الصادق في اليوم الثالث والعشرين من الشهر

الخميس 10 يونيو 2021 - 18:51 بتوقيت طهران

إذاعة طهران- إشراقات من الصحيفة الصادقية

دعاؤه (عليه السلام) في اليوم الثالث والعشرين من الشهر

اَللّهُمَّ اَنْتَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ وَاَنَا الْمُذْنِبُ الْخاطِىءُ الذَّليلُ، اَللّهُمَّ اَنْتَ الْمُعَطي وَاَنَا السّائِلُ، اَللّهُمَّ اَنْتَ الْباقي وَاَنَا الْفاني، اَللّهُمَّ اَنْتَ الْغَنِيُّ وَاَنَا الفَقيرُ، وَاَنْتَ الْعَزيزُ وَاَنَا الذَّليلُ، وَاَنْتَ الْخالِقُ وَاَنَا الْمَخْلُوقُ، وَاَنْتَ الرّازِقُ وَاَنَا الْمَرْزُوقُ، وَاَنْتَ الْمالِكُ وَاَنَا الْمَمْلُوكُ.
اَللّهُمَّ اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا، إِنَّهَا سَاءَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا، رَبَّنا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ، رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا، وَلا تُخْزِنِي يَوْمَ يُبْعَثُونَ، رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا.
رَّبِّ أَنزِلْنِي مُنزَلا مُّبَارَكًا وَأَنتَ خَيْرُ الْمُنزِلِينَ، رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي، وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي، رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ.
اَللّهُمَّ يا فارِجَ الْهَمِّ يا كاشِفَ الْغَمِّ، يا مُجيبََ دَعْوَةِ المُضْطَرّينَ، اَنْتَ رَحْمانُ الدُّنْيا وَالاخِرَةِ وَرحيمُهُما، اِرْحَمْني في جَميعِ اِساءَتي رَحْمَةً تُغْنيني بِها عَنْ رَحْمَةِ مَنْ سِواكَ.
اَللّهُمَّ يا حَيُّ يا قَيُّومُ، بِرَحْمَتِكَ اَسْتَغيثُ فَاَغِثْني، فَاِنّي لا اَمْلِكُ نَفْعَ ما اَرْجُو وَلا اَسْتَطيعُ دَفْعَ ما اَكْرَهُ اِلاّ بِكَ، وَالاَمْرُ بِيَدِكَ وَاَنَا عَبْدُكَ فَقيرٌ اِلى أنْ تَغْفِرَلي وَكُلُّ خَلْقِكَ اِلَيْكَ فَقيرٌ وَلا اَحَدٌ اَفْقَرَ مِنّي اِلَيْكَ.
اَللّهُمَّ بِنُورِكَ اهْتَدَيْتُ، وَبِفَضْلِكَ اسْتَغْنَيْتُ، وَفي نِعْمَتِكَ اَصْبَحْتُ وَاَمْسَيْتُ، ذُنُوبي بَيْنَ يَدَيْكَ، اَسْتَغْفِرُكَ مِنْها وَاَتُوبُ اِلَيْكَ، اَللّهُمَّ اِنّي اَدْرَأُ بِكَ في نَحْرِ كُلِّ مَنْ اَخافُ مَكْرَهُ، وَاَسْتَجيرُ بِكَ (۱) مِنْ شَرِّهِ، وَاَسْتَعْديكَ عَلَيْهِ، لا إِلَهَ إِلاَّ أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ.
اَللّهُمَّ اِنّي اَسْأَلُكَ عيشَةً هَنيئَةً، وَميتَةً سَوِيَّةً، وَمَرَدّاً غَيْرَ مُخْزٍ وَلا فاضِحٍ يا أرْحَمَ الرّاحِمينَ، اَللّهُمَّ اِنّي اَعُوذُ بِكَ اَنْ اُذِلَّ اَوْ اُذَلَّ، اَوْ اَضِلَّ اَوْ اُضَلَّ، اَوْ اُظْلَمَ اَوْ اَظْلِمَ، اَوْ اَجْهَلَ اَوْ يُجْهَلَ عَلَيَّ، يا ذَا الْعَرْشِ الْعَظِيمِ وَالْمَنِّ الْقَديمِ تَبارَكْتَ وَتَعالَيْتَ يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ.

(۱) استنجدك (خ ل).

*******

المصدر: الصحيفة الصادقية

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم