دعاء الإمام الصادق في اليوم الثامن عشر من الشهر

الخميس 10 يونيو 2021 - 17:54 بتوقيت طهران

إذاعة طهران- إشراقات من الصحيفة الصادقية

دعاؤه (عليه السلام) في اليوم الثامن عشر من الشهر

لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ عَدَدَ رِضاهُ، لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ عَدَدَ خَلْقِهِ، لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ عَدَدَ كَلِماتِهِ، لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ زِنَةَ عَرْشِهِ، لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ مِلأَ سَماواتِهِ وَأرْضِهِ، لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ الْمَجيدُ الْحَميدُ، لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ، الْغَفُورُ الرَّحِيمُ، لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ، الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ الْقَهّارُ، لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ القابِضُ الْباسِطُ الْعَلِيُّ الْوَفِيُّ، الْواحِدُ الاَحَدُ الْفَرْدُ الصَّمَدُ، الْقاهِرُ لِعِبادِهِ الرَّؤُوفُ الرَّحيمُ.
لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ الاَوَّلُ وَالاخِرُ، وَالظّاهِرُ وَالْباطِنُ، الْمُغيثُ الْقَريبُ الْمُجيبُ، الْغَفُورُ الشَّكُورُ، اللَّطيفُ الْخَبيرُ، الصّادِقُ الْعالِمُ الاَعْلى، الطّالِبُ الْغالِبُ، النُّورُ الْجَليلُ، الرَّزّاقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ الْبَديعُ الْمُبْتَدِعُ، المَنّانُ الْخاِلقُ الْكافي الْمُعافي، الْمُعِزُّ الْمُذِلُّ، السَّميعُ الْبَصيرُ الْقَديرُ الْحَليمُ، الدّافِعُ النّافِعُ الْمانِعُ، الْمُتَكَبِّرُ الْخالِقُ الْبارِىءُ، الْباعِثُ الْوارِثُ، الْقَديمُ الرَّفيعُ الْواسِعُ، الْجَبّارُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ.
هُوَ اللهُ الْجَبّارُ في دَيْمُومِيَّتِهِ (۱) فَلا شَيْءَ يُعادِلُهُ وَلا يُشْبِهُهُ، لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ، وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ، أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ وَأعْطَى الْفاضِلينَ، الْمُجيبُ دَعْوَةَ الْمُضْطَرّينَ وَالطّالِبينَ اِلى وَجْهِهِ الْكَريمِ.
أسْأَلُ اللهُ بِمُنْتَهى كَلِمَتِهِ وَبِعِزَّتِهِ وَقُدْرَتِهِ وَسُلْطانِهِ، اَنْ يُ صَلِّيَ عَلى مُحَمَّدٍ وَالِ مُحَمَّدٍ وَاَنْ يُبارِكَ لَنا في مَحْيانا وَمَماتِنا، وَاَنْ يُوجِبَ لَنَا السَّلامَةَ وَالْمُعافاةَ وَالْعافِيَةَ في أجْسادِنا، وَالسَّعَةَ في اَرْزاقِنا، وَالاَمْنَ في سَرْبِنا، وَأنْ يُوَفِّقَنا اَبَداً لِلاَعْمالِ الصّالِحَةِ، فَاِنَّهُ لا يُوَفِّقُ لِلْخَيْرِ اِلاّ هُو، وَلا يَصْرِفُ السُّوءَ وَالْمَحْذوُرَ اِلاّ هُو، وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ.

(۱) ديمومته (خ ل).

*******

المصدر: الصحيفة الصادقية

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم