تخت روانجي: اميركا مازالت منتهكة للقرار 2231 والاتفاق النووي

الأحد 28 فبراير 2021 - 10:30 بتوقيت طهران
 تخت روانجي: اميركا مازالت منتهكة للقرار 2231 والاتفاق النووي

اكد سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الدائم لدى منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي بان اميركا مازالت منتهكة للقرار 2231 والاتفاق النووي، معتبرا ان الطريق السهل لاميركا للعودة الى الاتفاق النووي هو تنفيذ كامل التزاماتها في الاتفاق.

وقال تخت روانجي في حوار مع قناة "الجزيرة" الفضائية: ان ادارة جو بايدن اعلنت في العديد من المناسبات ان الولايات المتحدة ستعود الى الاتفاق النووي الا اننا لم نشهد لغاية الان اي تغيير في سياساتها تجاه الاتفاق.

واكد بان تنفيذ اميركا لالتزاماتها ليس بحاجة الى مفاوضات واضاف: اننا نرى بانه على اميركا ان تتخذ القرار لتنفيذ التزاماتها وهي مازالت منتهكة للقرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي والاتفاق النووي.  

وفي الرد على سؤال ان كان خفض الحظر يمكن تفسيره على انه جزء من العودة للاتفاق النووي قال: ان رفع اجراءات الحظر كان بالتحديد جزءا من الاتفاق ويجب تنفيذها كي تعود ايران للعمل بكامل التزاماتها.

واضاف: انه بناء على ذلك فان من المهم جدا الغاء الحظر وكما قلت فاننا لم نشهد لغاية الان اي تحرك من جانب اميركا للعودة الى التنفيذ الكامل لما تم الاتفاق عليه.

وقال السفير الإيراني لدى الأمم المتحدة إن ما تريده ايران ويريده المجتمع الدولي هو عودة الولايات المتحدة إلى ما وافقت عليه عام 2015.

وأضاف: أن واشنطن ينبغي أن تقرر ما إذا أرادت الالتزام بالاتفاق أم لا، مؤكدا أنه لا حاجة للتفاوض بشأن هذه الخطوة.

وبشان خطوات ايران التعويضية وهل من الممكن ان تؤدي الى تصعيد التوتر قال: اننا لا نرغب بتصعيد التوتر حتى في عهد ادارة ترامب التي بدات باثارة التوتر والممارسات الاستفزازية.  

وتابع تخت روانجي: لم تكن ايران قد ارسلت اسلحة الى منطقة بعيدة جدا عنها. اميركا التي ارسلت الاسلحة والسفن الحربية الى منطقتنا التي تبعد 7 الاف ميل عن اميركا.

وقال سفير ومندوب ايران الدائم لدى منظمة الامم المتحدة: ان اميركا قامت بجميع هذه الممارسات الاستفزازية ومنها اغتيال شهيدنا العزيز الفريق قاسم سليماني الا ان ايران لم ولن ترغب ابدا بالقيام باجراءات استفزازية.  

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم