دعاء الإمام المهدي في الشدائد والمهمات،المسمّى بدعاء العلويّ المصريّ-13

الأحد 20 يونيو 2021 - 18:30 بتوقيت طهران

إذاعة طهران- إشراقات من الصحيفة المهدوية

وأسألك يا إلهي وإله كل شي‏ء وربي ورب كل شي‏ء وأدعوك بما دعاك به عبداك ورسولاك ونبياك وصفياك موسى وهارون(ع) حين قالا داعيين لك راجيين لفضلك (1):
«رَبَّنا إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ ومَلَأَهُ زِينَةً وأَمْوالًا فِي الْحَياةِ الدُّنْيا رَبَّنا لِيُضِلُّوا عَنْ سَبِيلِكَ رَبَّنَا اطْمِسْ عَلى أَمْوالِهِمْ واشْدُدْ عَلى قُلُوبِهِمْ فَلا يُؤْمِنُوا حَتَّى يَرَوُا الْعَذابَ الْأَلِيمَ» (2).
فمننت وأنعمت عليهما بالإجابة لهما إلى أن قرعت سمعهما بأمرك اللهم رب: «قَدْ أُجِيبَتْ دَعْوَتُكُما فَاسْتَقِيما ولا تَتَّبِعانِّ سَبِيلَ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ» (3).
أن تصلي على محمد وآل محمد وأن تطمس على أموال هؤلاء الظلمة وأن تشدد على قلوبهم وأن تخسف بهم برّك وأن تغرقهم في بحرك فإن السماوات والأرض وما فيهما لك وأرِ الخلق قدرتك فيهم وبطشك عليهم فافعل ذلك بهم وعجل ذلك لهم يا خير من سئل وخير من دعي وخير من تذللت له الوجوه ورفعت إليه الأيدي ودعي بالألسن وشخصت إليه الأبصار وأمّت (4) إليه القلوب ونقلت إليه الأقدام وتحوكم إليه في الأعمال.

*******

(1) راضيين بقضائك (خ ل).
(2) يونس: ۸۸.
(3) يونس: ۸۹.
(4) أمتّ: قصدت.

*******

المصدر: الصحيفة المهدوية

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم