دعاء الإمام الصادق في مسجد الكوفة وبيت الطشت

الخميس 10 يونيو 2021 - 16:25 بتوقيت طهران

إذاعة طهران- إشراقات من الصحيفة الصادقية

دعاؤه (عليه السلام) في مسجد الكوفة

روي عن الصادق (عليه السلام) قال: اذا دخلت المسجد من الباب الثاني عن ميمنة المسجد، فعُدَّ خمسَ أساطين، اثنتان منها في الظلال وثلاثٌ منها في صحن الحائط، فصلّ هناك، فعندَ الثالثةِ مُصلّى ابراهيمَ، وهي الخامسةُ من المسجد ركعتين، وقل:
اَلسَّلامُ عَلى اَبينا ادَمَ وَاُمِّنا حَوّاءَ، اَلسَّلامُ عَلى هابيلَ الْمَقْتُولِ ظُلْماً وَعُدْواناً عَلى مَواهِبِ اللهِ وَرِضْوانِهِ، اَلسَّلامُ عَلى شَيْثٍ صَفْوَةِ اللهِ الْمُخْتارِ الاَمينِ، وَعَلَى الصَّفْوَةِ الصّادِقينَ مِنْ ذُرِّيَّتِهِ الطَّيِّبينَ، اَوَّلِهِمْ وَاخِرِهِمْ، اَلسَّلامُ عَلى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَعَلى ذُرِّيَّتِهِمُ الْمُخْتارينَ، اَلسَّلامُ عَلى مُوسى كَليمِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلى عيسى رَّوْحِ اللَّهِ.
اَلسَّلامُ عَلى مُحَمَّدٍ حَبيبِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَى المُصْطَفـَيْنَ عَلَى الْعَالَمِينَ، اَلسَّلامُ عَلى اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَذُرِّيَّتِهِ الطَّيِّبينَ الطّاهِرينَ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ فِي الاَوَّلينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ فِي الاخِرينَ، اَلسَّلامُ عَلى فاطِمَةَ الزَّهْراءِ، اَلسَّلامُ عَلَى الرَّقيبِ الشّاهِدِ للهِ عَلَى الاُمَمِ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.
اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ وَاكْتُبْني عِنْدَكَ مِنَ الْمَقْبُولينَ، وَاجْعَلْني مِنَ الْفائِزينَ الْمُطْمَئِنّينَ الَّذينَ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ.

دعاؤه (عليه السلام) في مسجد الكوفة في بيت الطشت

عنه (عليه السلام) قال: تُصلّي في بيت الطَشْتِ المتّصل بِدَكَّةِ القَضاءِ رَكعتينِ، فإذا سلّمتَ قلتَ:
اَللّهُمَّ إِنِّي ذَخَرْتُ تَوْحيدي إِيَّاكَ، وَمَعْرِفَتي بِكَ، وَإِخْلاصي لَكَ، وَإِقْراري بِرُبُوبِيَّتِكَ، وَذَخَرْتُ وِلايَةَ مَنْ أَنْعَمْتَ عَلَيَّ بِمَعْرِفَتِهِمْ مِنْ بَرِيَّتِكَ مُحَمَّدٍ وَعِتْرَتِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِمْ، لِيَوْمِ فَزَعي إِلَيْكَ عاجِلاً وَاجِلاً.
وَقَدْ فَزِعْتُ إِلَيْكَ وَإِلَيْهِمْ يا مَوْلايَ في هذا الْيَوْمِ، وَفي مَوْقِفي هذا، وَسَأَلْتُكَ ما زَكا مِنْ نِعْمَتِكَ، وَإِزاحَةَ ما أَخْشاهُ مِنْ نِقْمَتِكَ، وَالْبَرَكَةَ فيما رَزَقْتَنيهِ، وَتَحْصينَ صَدْري مِنْ كُلِّ هَمٍّ وَجائِحَةٍ وَمَعْصِيَةٍ في دِيني وَدُنْيايَ وَاخِرَتي، يا اَرْحَمَ الرَّاحِمينَ.

*******

المصدر: الصحيفة الصادقية

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم