البث المباشر

واشنطن تأخذ تهديدات بوتين النووية "على محمل الجد"

الأربعاء 21 سبتمبر 2022 - 21:21 بتوقيت طهران
واشنطن تأخذ تهديدات بوتين النووية "على محمل الجد"

قالت الولايات المتحدة، الأربعاء، إنها تأخذ كلام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن احتمال اللجوء إلى استخدام الأسلحة النووية على محمل الجد.

وذكر المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي، جون كيربي، أن واشنطن تأخذ على محمل الجد تهديد بوتين باستعمال السلاح النووي، على خلفية حرب أوكرانيا.

وأضاف كيربي في مقابلة تلفزيونية أن مضي الرئيس الروسي قدما في هذا التهديد ينطوي على عواقب وخيمة.

واعتبر حديث الرئيس الروسي عن الأسلحة النووية "غير مسؤول" من قوة نووية.

وتابع المسؤول الأميركي: "نحن نراقب وضعهم الاستراتيجي بأفضل ما نستطيع حتى نتمكن من تغيير موقفنا إذا لزم الأمر. لا شيء يقول حاليًا أن هذا الأمر ضروري".

وكان بوتين أعلن في وقت سابق الأربعاء إعلان التعبئة العامة الجزئية للجيش الروسي، بما يشمل استدعاء 300 ألف جندي من قوات الاحتياط.

وأضاف بوتين في كلمة وجهها إلى الشعب الروسي أن في حال تعرض وحدة أراضي بلاده للتهديد، فـ"سنستخدم كل الوسائل المتاحة لحماية روسيا وشعبنا، هذا ليس خداعا"، وهو ما يعني ضمنيا السلاح النووي.

أبرز التصريحات التي جاءت ضد الغرب في خطاب إعلان التعبئة العامة الجزئية:

الغرب لا يريد السلام بين أوكرانيا وروسيا.

الغرب تجاوز كل الحدود في عدوانه على روسيا.

الغرب يمارس ابتزازا نوويا ضدنا.

لدينا كثير من الأسلحة للرد.

سنستخدم جميع مواردنا للدفاع عن شعبنا.

نواجه اليوم القوات الأوكرانية والماكينة الكبرى للناتو.

وكان الحديث عن استخدام السلاح النووي في حرب أوكرانيا قد طفا على السطح خلال الأيام الأخيرة.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" نقلت عن مسؤولين أميركيين قولهم، إن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قد يستخدم أسلحة نووية تكتيكية، ربما في تفجير استعراضي فوق البحر الأسود أو بالمحيط المتجمد الشمالي أو داخل الأراضي الأوكرانية.

وفي وقت لاحق، حذر الرئيس الأميركي، جو بايدن، نظيره الروسي من احتمال استخدام الأسلحة النووية، قائلا إن رد بلاده يعتمد على أفعال الكرملين.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم