البث المباشر

أمريكا.. بايدن يشن هجوما قاسيا على ترامب

الجمعة 2 سبتمبر 2022 - 10:55 بتوقيت طهران
أمريكا.. بايدن يشن هجوما قاسيا على ترامب

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنّ الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب والجمهوريين يمثّلون تطرفاً يهدد أسس الولايات المتحدة الأمريكية، مؤكداً أنّ الكثير مما يحدث في البلاد "ليس أمراً طبيعياً".

وأوضح بايدن في خطاب أنّه لا يقصد جميع الجمهوريين ولا حتى الأغلبية، بل يقصد فقط مؤيدي ترامب (قوى MAGA).

يُشار إلى أنّ MAGA هو شعار ترامب "Make America Great Again"، أي "لنجعل أميركا عظيمة مرة أخرى".

وقال بايدن: "يمثّل الجمهوريون من قوى MAGA تطرفاً يهدد أسس جمهوريتنا، إنّهم لا يحترمون دستورنا ولا يؤمنون بسيادة القانون، وهم لا يدركون إرادة الشعب".

وتابع: "الآن، على أمريكا أن تختار أن تمضي قدماً أو تتراجع، لتكون أمة الأمل والوحدة والتفاؤل، أو أمة الخوف والانقسام والظلام"، مشيراً إلى أنّ "هناك عدداً كبيراً من الأميركيين، من كل المرجعيات والمعتقدات، يرفضون أيديولوجية MAGA المتطرفة أكثر من أولئك الذين يقبلونها".

وأكد أنّه "لا مكان للعنف السياسي في أميركا مطلقاً"، مضيفاً: "لقد رأينا ذلك في هجوم السادس من كانون الأول/يناير، هناك الكثير من الشخصيات السياسية التي تتوقع العنف، هذا ليس ما يجب أن نكون عليه.. لن نسمح بوجود عنف في هذا البلد".

وأردف بايدن: "لا يمكن للديمقراطية أن تستمر عندما يعتقد أحد الأطراف أنّ هناك نتيجتين فقط للانتخابات، إما أن يفوزوا أو أن يتعرضوا للغش، وهذا هو المكان الذي يوجد فيه الجمهوريون من MAGA اليوم".

ولفت الرئيس الأمريكي إلى أنّ الديمقراطية الأمريكية ليست مضمونة الآن، داعياً إلى حمايتها ودعمها.

وطلب بايدن من الأمريكيين "أن يتحدوا للدفاع عن ديمقراطيتنا بغض النظر عن أيديولوجيتكم السياسية"، مؤكداً: "نحن الشعب لن نسمح لأي شخص أو أي شيء بتمزيقنا، هناك مخاطر من حولنا".

الجمهوريون يتهمون بايدن ببث الفتنة

واتهمت رئيسة اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري، رونا مكدانيل، بايدن ببث الفتنة بين الأميركيين بخطابه الموجه ضد أنصار الرئيس السابق دونالد ترامب.

وقالت مكدانيل إنّ "جو بايدن هو الفاصل الأعلى، ويجسد الوضع الحالي للحزب الديمقراطي: حزب انقسام وضغينة وعداء تجاه نصف البلاد".

وقال السناتور الأمريكي ليندسي غراهام، في تغريدة تعليقاً على خطاب بايدن، إنّ "الشعب الأمريكي يتألم بسبب سياساتك".

وتابع غراهام: "مع كل الاحترام الواجب سيدي الرئيس، لا توجد مشكلة في روح أميركا"، مضيفاً أنّ تفشي التضخم، والجرائم، والإرهاب، يجب أن تدفع الرئيس الأمريكي إلى التوقّف عن إلقاء المحاضرات.

المصدر: وكالات + الميادين نت

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم