روسيا تحذر من تداعيات زعزعة الاستقرار في قبرص

الأربعاء 21 يوليو 2021 - 16:28 بتوقيت طهران
روسيا تحذر من تداعيات زعزعة الاستقرار في قبرص

حذرت وزارة الخارجية الروسية من خطوات قد تزعزع الاستقرار في قبرص، وشددت على ضرورة التنفيذ الصارم لقرارات مجلس الامن الدولي التي تنص على تشكيل اتحاد بين الطائفتين عبر المفاوضات.

وحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف نظيره القبرصي يكوس خريستودوليديس خلال مكالمة هاتفية على الامتناع عن اي خطوات قد تزعزع الاستقرار في قبرص.

وشدد لافروف على ضرورة التنفيذ الصارم لقرارات مجلس الأمن الدولي التي تنص على تشكيل اتحاد بين الطائفتين في قبرص عبر المفاوضات المباشرة بين القبارصة اليونانيين والأتراك".

وأضاف البيان: "تمت الإشارة إلى ضرورة الامتناع عن أي خطوات محفوفة بزعزعة استقرار الوضع وخلق عقبات إضافية في البحث عن حل لمشكلة قبرص في الإطار القانوني الدولي المعروف".

من جهته، أعرب الوزير القبرصي عن "قلقه إزاء التعقيد الحاد للوضع في منطقة فاروشا المغلقة في مدينة فاماغوستا وعواقب ذلك على احتمالات التسوية في قبرص".

وكان رئيس جمهورية شمال قبرص التركية المعترف بها من طرف واحد إرسين تتار، أعلن أن "العقارات في حي فاروشا الذي تم افتتاحه مؤخرا في مدينة فاماغوستا في قبرص يمكن إعادتها لأصحابها".

وفاروشا محمية بموجب قرار صادر عن مجلس الأمن الدولي عام 1984.

وتم تقسيم قبرص بحكم الأمر الواقع بين المجتمعين اليوناني والتركي عام 1974.

وفي عام 1983، تم إعلان عن قيام جمهورية شمال قبرص في الجزيرة، ولم تعترف بها سوى أنقرة.

ويتفاوض المجتمعان اليوناني والتركي في الجزيرة على إعادة التوحيد السياسي لقبرص منذ سنوات، لكنهما لم ينجحا بعد في ذلك.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم