"القدس أقرب".. إنطلاق فعاليات يوم القدس العالمي

الجمعة 7 مايو 2021 - 10:34 بتوقيت طهران
"القدس أقرب".. إنطلاق فعاليات يوم القدس العالمي

انطلقت اليوم الجمعة فعاليات "يوم القدس العالمي" والذي يصادف الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك، في فلسطين ولبنان والعراق وإيران ودول أخرى على شكل عقد ندوات ومؤتمرات وخطابات افتراضية في ظل جائحة كورونا وفي ضوء التضامن مع أحداث حي الشيخ جراح.

يقوم الفلسطينيون اليوم الجمعة بإحياء يوم القدس العالمي فيما تخيم أحداث الشيخ جراح في القدس المحتلة على الفعاليات في الضفة الغربية وقطاع غزة، وباتت المسيرات والوقفات مخصصة لاعلان التضامن مع الحي المهدد بإخلاء شرقي المدينة.

ورفع الفلسطينيون لافتات على مداخل المخيمات في لبنان عند المفترقات وفي الشوارع للتأكيد على أنّ فلسطين قضيّة مركزيّة للامة، في وقت تتعرّض فيه القدس لأبشع أنواع الاضطهاد على يد الصهاينة المحتلين.

كما أعلنت فصائل وقوى وطنية وإسلامية في فلسطين، تشكيل "اللجنة الفلسطينية ليوم القدس العالمي"، خلال حفل نظم بمناسبة يوم القدس العالمي، وتزامن تشكيل هذه اللجنة إطلاق حملة إلكترونية للتغريد على مستوى العالم العربي والإسلامي على وسم #القدس_أقرب عبر منصات التواصل الاجتماعي.

* مسيرة بَحريّة في صيدا دعمًا للمقدسيين

واحياءً ليوم القدس العالمي، نفّذت لجنة دعم المقاومة في فلسطين ولجان العمل في المخيمات مسيرة بحريّة لمراكب الصيادين نصرةً للقدس ودعمًا للمقدسيين الذين يتعرّضون لمؤامرة التهجير والتهويد من أرضهم ومنازلهم على يد المستوطنين وقوّات الإحتلال الصهيوني.

وانطلقت المسيرة من رصيف مرفأ الصيادين في صيدا تخلّلها كلمات عدّة من بينها كلمة مسؤول الجبهة الديمقراطية في لبنان علي فيصل الذي أكّد تجديد العهد للمقاومة باعتبارها الخيار الأقصر والأقرب لفلسطين وللقدس وهي عنوان التحرير وكرامة الشعب الفلسطيني والشعوب العربية والمقاومة، مثمنًا مواقف الجمهورية الإسلامية في ايران قيادة وشعبًا على مواقفها الداعمة للقضية الفلسطينية وللشّعب اللّبناني ومقاومته الباسلة.

* إقامة فعاليات يوم القدس العالمي في غزة

ونظمت الفصائل الفلسطينية وعدد من المؤسسات المحلية والدولية في قطاع غزة سلسلة فعاليات احياء ليوم القدس العالمي، ودعا القائمون على الفعاليات إلى أن يشهَد يوم القدس هبة من كل عربي ومسلم وحر في العالم.

* يوم القدس العالمي في العراق

نظمت في العاصمة العراقية بغداد عدد من الفعاليات والمسيرات بمناسبة يوم القدس العالمي بمناسبة يوم القدس العالمي وشدد العراقيون على أهمية إحياء يوم القدس والمشاركة فيه مؤكدين على القضية الفلسطينية ونصرة الشعب الفلسطيني المظلوم ورفض محاولات التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب

يوم القدس العالمي صرخة مدوية أطلقها الإمام الراحل الخميني رضوان الله تعالى عليه، في أخر جمعة من شهر رمضان، حيث تحيي الشعوب الحرة يوم القدس لتذكير العالم بالقضية الفلسطينية، في كل بلاد المسلمين وأصقاع الأرض.

وفي العراق، أقيمت المهرجانات والمسيرات للتذكير بحق الشعب الفلسطيني بأرضه المغتصبة وجرائم الكيان الصهيوني الغاصب ضد الفلسطينيين.

هذا وقد دأب العراقيون بمختلف المحافظات العراقية تنظيم فعاليات متنوعة لإحياء يوم القدس العالمي، إذ تقام الندوات والتجمعات الجماهيرية للتعريف بالقضية الفلسطينية ووجوب نصرتها إلى جانب رفض التطبيع مع الكيان الصهيوني.

كل عام وفي اخر جمعة من شهر رمضان والعراقيون يحيون يوم القدس العالمي لتذكير العالم بالشعب الفلسطيني الذي يتعرض لشتى الإنتهاكات الصهيونية على صعيد حقوق الإنسان والأرض وحق العودة ورفض الإحتلال والتطبيع.

* فعاليات مناهضة للتطبيع بالبصرة ودعما للفلسطينيين

ضمن فعاليات إحياء يوم القدس العالمي شهِدت مدينة البصرة جنوبي العراق فعالية احتجاجية نظمتها فصائلُ المقاومةِ الإسلامية ضدَ مشاريع التطبيع والتامر على الشعبِ الفلسطيني.

في سياق الفعاليات المناهضة للكيان الإسرائيلي ودعما للشعب الفلسطيني في نضاله ضد محاولات تهويد القدس، أقامت مدينة البصرة جنوبي العراق مراسم بمناسبة يوم القدس العالمي الذي أطلقه الإمام الخميني قدس سره الشريف في آخر جمعة من شهر رمضان المبارك.

ويأتي إحياء مناسبة يوم القدس في ظل تفاقم حالة الغليان، التي تسود الشارعين العربي والإسلامي ضد الهجمة التطبيعية مع كيان الاحتلال، من قبل بعض أنظمة دول مجلس التعاون(الفارسي).

وقال عالم الدين العراقي الشيخ الشيخ رعد التميمي: "هذا النداء، نداء السيد الامام الخميني رحمة الله تعالى عليه لإحياء يوم القدس، وهذا العام هو عام استثنائي، لانه امتاز بقضية من هنا وهناك الامارتيين، وكذلك ايضاً السعوديين ومن لف حولهم لكي يريدون ان يضعوا للاسرائيلي قيمة في هذه المنطقة".

كما وعبر العراقيون عن امتنانهم لمواقف ايران الداعمة للمقاومة الاسلامية، والتي ساهمت في افشال مخططات الكيان الصهيوني في تهويد المسجد الاقصى المبارك.

وفي يوم القدس العالمي، يشدد العراقيون على ضرورة تكاتف المسلمين على مختلف تياراتهم ومذاهبهم لمواجهة العدو الصهيوني، وتوجيه البوصلة نحو القدس الشريف لاعادة الهوية الاسلامية لها.

* النخالة: توقيت الامام الخميني ليوم القدس العالمي كان الهامياً

واعتبر الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي زياد النخالة، ان يوم القدس العالمي هو عنوان لجهاد الشعب الفلسطيني وعنوان الحق في العالم، لما يمثله يوم القدس العالمي اليوم بالمعنى الزماني والمكاني ووحدة افق الامة الاسلامية.

وقال النخالة: ان يوم القدس العالمي يمثل في الزمان خلال شهر رمضان المبارك فهو يصادف خاصة في ليالي القدر المباركة، اما في المكان فهو مكان الاسراء والمعراج الذي صلى فيه النبي صلى الله عليه وآله وسلم، مشيراً الى انه ايضاً يعتبر عنوان وحدة المسلمين، لذلك يوم القدس العالمي قد اختصر هذه المعاني كلها واصبح يمثل عنوان لحركة الاسلام السياسي، بمعناه الجاد والحقيقي في المنطقة لمواجهة كيان الاحتلال الاسرائيلي.

واوضح النخالة، ان اختيار الامام الراحل الخميني "قدس سره" احياء يوم القدس العالمي في هذا الوقت والزمان بالذات كان له مدلولات كبيرة في موقف الجمهورية الاسلامية في ايران من القضية الفلسطينية.

واضاف النخالة، ان الجمهورية الاسلامية منذ انتصار الثورة الاسلامية، هي واكبت حركة الشعب الفلسطيني في الدعم والتأييد والاسناد على كل المستويات كافة، ومن ضمنها كان موضوع يوم القدس العالمي والمساهمة فيه.

واكد النخالة، ان الجمهورية الاسلامية احتضنت جهاد الشعب الفلسطيني ومقاومته، وما كان يمكن ان تصل اليه المقاومة في فلسطين وحتى في المنطقة المحيطة بفلسطين، فان الجمهورية الاسلامية وموقفها الواضح الداعم لعدالة القضية الفلسطينية وللحق الفلسطيني وحتى حزب الله ومحور المقاومة ككل في المنطقة هو كان في سياق خدمة القضية الفلسطينية.

واستطرد قائلا: ان كيان الاحتلال الاسرائيلي يعتبر الجمهورية الاسلامية عدوه المركزي له في المنطقة، لانه ايران اصبحت تشكل رأس الحربة والحاضنة الاساسية لمحور المقاومة ومقاومة الشعب الفلسطيني في مواجهة المشروع الصهيوني.

وأعرب الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي عن استغرابه من عدم وجود اي دولة في المنطقة ذات كيان وسيادة لها موقف معادي من "اسرائيل" ومتضامن مع الشعب الفلسطيني غير الجمهورية الاسلامية في ايران، لافتاً الى انه حتى العرب اصبحوا اما يتسابقون على التطبيع مع العدو او مهادنين او صامتين على الوجود الاسرائيلي.

واوضح النخالة، ان الانظمة العربية في مرحلة ما من المراحل الماضية كان مع القضية الفلسطينية متضامنة ومكافحة ضد العدو، وحاربت وشاركت وقدمت التضحيات الهائلة بدون شك، لكن للاسف مع الوقت يبدو ان كلّت وتعبت نتيجة لظروف سياسية واقتصادية، كما ان توالي الانظمة من بعدها واحساسها بالعجز جعلها تستسلم كأنظمة امام الكيان الاسرائيلي، لكن الشعوب العربية بقيت صامدة ومازالت تعتقد ان فلسطين هي قبلة جهاد كل الامة العربية والاسلامية، وان حركة الجهاد الاسلامي لديها امل كبير وتثق بان هذه الشعوب لن تتخلى عن القضية الفلسطينية رغم كل التعقيدات المفروضة.

* مواقف الأحزاب والحركات والشخصيات في مؤتمر اللجنة المركزية لاحياء يوم القدس العالمي

ونظمت المؤتمر اللجنة المركزية لاحياء يوم القدس العالمي افتراضيا بسبب جائحة كورونا.

وكانت مواقف فلسطينية تؤكد على خيار المقاومة في مواجهة الاحتلال، وأن هوية الشعب الفلسطيني الإسلام والمقاومة وعدم التفريط بالقدس والأقصى.

الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي؛ جهاد النخالة اكد؛ أن القدس أصبحت اليوم أكثر قوة بأهلها ومرابطيها؛ وأكثر التفافا حول المقاوم.

الامين العام للجبهة الشعبية الاسير المعتقل احمد سعدات، أكد في رسالة تلاها نائبه ابو احمد فؤاد، أن يوم القدس العالمي يعني أن الكيان الصهيوني إلى زوال.

قائد حركة أنصار الله في اليمن السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي اكد أن اليمن يعتبر العدو الاسرائيلي خطرا على كل الامة والاستقرار الاقليمي والدولي ولا مشروعية له،

من جانبه أكد عالم الدين البحريني اية الله الشيخ عيسى قاسم في فعالية إحياء يوم القدس ان الشعب البحريني يرفض التطبيع، واضاف ان طريق التطبيع مع الكيان الصهيوني هو طريق الخسران وطريق جهنم.

الأمين العام لعصائب أهل الحق في العراق الشيخ قيس الخزعلي شدد على ان اخراج الاحتلال الاميركي من العراق هو خطوة متقدمة لدحر المحتلين من فلسطين.

وقال مفتي جمهورية العراق الشيخ مهدي الصميدعي؛  إن فلسطين وبيت المقدس قضية عقائدية انسانية اسلامية؛ وإن يوم القدس العالمي أصبح معلما تاريخيا.

كما دعا خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري، العرب والمسلمين حكاما ومحكومين لحشد طاقاتهم وإمكانياتهم لنصرة القدس والقضية الفلسطينية.

وطالب مطران سبسطية للروم الارثذكوس في القدس عطا الله حنا، كل انسان عنده قيم ومبادئ اخلاقية، بالدفاع عن القدس واعتبارها قبلة الاحرار.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم