دربند.. أشهر مصيف على سفوح جبال ألبرز

الأربعاء 1 سبتمبر 2021 - 10:09 بتوقيت طهران
دربند.. أشهر مصيف على سفوح جبال ألبرز

منطقة دربند أحد المصايف والمنتجعات السياحية المعروفة في شمال العاصمة طهران، تقع المنطقة في ارتفاع 1700 متر عن سطح البحر وتعدّ بداية إحدى الطرق الرئيسة لصعود متسلقي الجبال لمرتفعات جبال البرز الوسطى.

هناك طريق وعر يبدأ من دربند ويؤدي أخيراً الى شلالين توأمين ومأوى «شيربلا»، وهو محطة استراحة، قرية دربند يتخللها نهرٌ يدعى «نهر دربند».

تعدّ دربند من أقدم القرى بمنطقة شميران في شمال طهران وأجملها طقساً وذلك بفضل وقوعه بين أحضان الجبال بجوار نهرٍ يسمّى بنفس الاسم "نهر دربند" ، الشئ الذي جعله محط أنظار الكبار في الحكومة القاجارية فبدأوا ببناء قصورهم الملكية هناك، منها مجمّع قصر سعد آباد التاريخية، يمكنكم الحصول على المنطقة بسهولة يكفيكم فقط أن تأتوا الى ساحة تجريش مستفيدين من محطات حافلات BRT أو عبر محطات مترو وإنطلقوا الى دربند راكبين سيارات الأجرة المتوفّرة، أو سياراتكم الشخصية.

أولّ شئٍ يرحّب بمجيئكم في منطقة دربند هو تمثالٌ رائعٌ وقديمٌ للمتسلّق الايراني الشهير"امير شاه قدمي" وتمّ تثبيته هنا قبل أكثر من خمسين سنة تكريماً له وإعلاناً ببداية أحد أمثل الطرق المختصّة بتسلّق قمم البرز الشامخة.

مجموعةٌ من المطاعم والمقاهي الشعبية المتوفّرة على إمتداد النهر والتي تخلق لكم اجواءً قل مثيلها لتأخذوا في أحضانها قسطاً من الراحة، تجلسون على أسرّةٍ تقليديّةٍ مريحةٍ تمّ وضعها تحت أشجارٍ ذات أغصانٍ متشابكة وظلالٍ ممتعةٍ الى جانب مياه النهر، تكملةً لمتعتكم تأكلون شيئاً من الاطباق أو المأكولات أو الفواكه المحليّة، ونسيم المياه يداعب خدودكم واصواتها تبعث السكينة في نفوسكم.

أضيفوا متعتكم مع تجربة محطة تلفريك دربند الذي يكون على شكل المقاعد المكشوفة المزدوجة وتوفّر لكم لحظاتٍ حلوة مطلّين على مناظر جميلة ومنعشة للوديان والجبال والعيون بدء من دربند وإنتهاءاً الى قرية "بشت قلعه" ، قريةٌ تعتبر بنفسها معلماً أثريّاً مستحقّةً للزيارة ومتميّزةً بطبيعةٍ بكر.

هناك مفترق "اوسون" على بعد مسافةٍ قصيرةً جدّاً عن منتجع دربند وعلى سفوح الجبل يثير إعجاب السائحين المغامرين أو محبّي تسلّق الجبال؛ مفترق جميل وبكر به وادٍ بجوار النهر واشجارٌ كثيفة وعالية وهواءٌ منعشٌ يجعله مكاناً لا مثيل له للإستراحة والعثور على الهدوء لاسيّما مع وجود فندق اوسون الفاخر بجانبه، وإن إستمررتم نفس الطريق قليلاً ستصلون الى منطقةٍ تُدعى ملاذ "شيربلا" وبها شلالٌ لطيفٌ ومرتفعٌ ومساحاتٌ طبيعيةٌ أخّاذةٌ وإطلالةٌ جميلةٌ وتمّ تزويدها بكامل الخدمات السياحية والترفيهية ووسائل الراحة حتى ولو كنتم تريدون البقاء هنا ليلاً مستمتعين بهواءٍ تحلمون به دائماً.

مع قدوم الربيع عندما تعود الطبيعة الى حياتها الجميلة وتكون مدينة طهران وأنحاءها أكثر هدوءاً مقارنة مع باقي أيام السنة أو عند الصيف مع الطقس البارد والعيون الجارية المليئة بالمياه الصافية والشلالات الطبيعية الناجمة عن ذوبان الثلوج والوديان المخضرّة ولا سيّما نهر"دربند" الذي يتدفّق من أعالي الجبل ويملأ المكان بنسيمه البارد واصواته المهدئة، هذه كلّها تحوّل منتجع دربند الى إحدى أمثل منتجعات شمال طهران مما ترون أكثر أهالي المدينة والزوار يقضون فيه عطلاتهم أو يستقبلون من ضيوفهم الاجانب فخورين بجماله.

إذا تنوون تجربة اوقاتٍ لا تنسى بعيدا عن زحام العاصمة متمتّعين بهواءٍ لطيفٍ في اجواءٍ طبيعيةٍ ومفعمةٍ بالجمال والهدوء أو إذا كنتم من محبّي تسلّق الجبال وكنتم قد سمعتم عن روعة جبال شمال طهران، فنقترح لكم منطقة دربند الترفيهية.

مزيد من الصور

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم