البث المباشر

كتائب شهداء الأقصى تنعى قادتها وتتوعد بالرد

الثلاثاء 9 أغسطس 2022 - 17:34 بتوقيت طهران
كتائب شهداء الأقصى تنعى قادتها وتتوعد بالرد

نعت كتائب شهداء الأقصى، الجناح العسكري لحركة (فتح) في نابلس، اليوم الثلاثاء 9 أغسطس 2022، قائدها الشهيد إبراهيم النابلسي ورفيقيه إسلام صبوح وحسين طه، الذين اغتالهم الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم في نابلس.

وأكدت الكتائب، على أن الرد على هذه الجريمة لن يكون له حدود وسيكون بحجم الجريمة التي ارتكبها العدو المجرم وليتحمل الاحتلال نتائج  هذا العدوان وليعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، استشهاد ثلاثة فلسطينيين، من قادة كتائب شهداء الأقصى، وهم إبراهيم النابلسي، إسلام صبوح، وحسين طه، بعد محاصرة منزلهم بالبلدة القديمة في نابلس.

وجاء في البيان ما يلي:

بسم الله الرحمن الرحيم

{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً}

بيان عسكري صادر عن كتائب شهداء الأقصى

كتائب شهداء الأقصى تنعى قائدها البارز/ إبراهيم النابلسي ورفاق دربه إسلام صبوح وحسين طه، وتؤكد أن الرد سيكون بحجم الجريمة.  

بكل آيات الفخر والاعتزاز والمقاومة، تزف كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتج إلى علياء المجد والخلود، شهيدها وأحد قادة كتائبها البارزين في مدينة نابلس/ إبراهيم النابلسي " أبو فتحي " 26 عاماً  ورفيق دربه البطل الشهيد/ إسلام صبوح "25" و الشهيد حسين جمال طه" 16"  الذين استشهدوا في عملية اغتيال جبانة بعد اشتباك مسلح مع القوة الخاصة التي حاصرتهم في أحد المنازل بالحارة الشرقية بالبلدة القديمة في نابلس .

إننا وإذ ننعى القائد / إبراهيم النابلسي ورفيق دربه إسلام الصبوح الذين ارتقيا في هذه الجريمة فإننا نؤكد بأن الرد على هذه الجريمة لن يكون له حدود وسيكون بحجم الجريمة التي ارتكبها العدو المجرم وليتحمل الاحتلال نتائج  هذا العدوان وليعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.

كتائب شهداء الأقصى – الجناح العسكري لحركة فتح

الثلاثاء 11 محرم 1444 هـ - الموافق 09/08/2022م

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم