المقاومة العراقية: جاهزون للدفاع عن الدولة والعملية السياسية

الخميس 14 أكتوبر 2021 - 10:08 بتوقيت طهران
المقاومة العراقية: جاهزون للدفاع عن الدولة والعملية السياسية

أعلنت الهيئة التنسيقية للمقاومة العراقية أنها لن تتهاون مع المشاريع الخبيثة لدمج أو إلغاء الحشد الشعبي، مؤكدة أنها جاهزة للدفاع عن الدولة والعملية السياسية.

وجاء في بيان للهيئة أصدرته على هامش الأوضاع التي يشهدها العراق بعد الانتخابات التشريعية المبكرة الأخيرة:

"بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
(وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ)
صَدَقَ الله العَلِيُّ العَظِيمُ

إن المقاومة العراقية التي تستمد مشروعيتها من فتوى الفقهاء، وإرادة الشعب، على أتم جهوزيتها للدفاع عن الدولة والعملية السياسية من أجل حفظ كرامة الشعب وسيادة العراق.

وعلى ضوء ما حصل من تطورات خطيرة تمثلت بالتلاعب في نتائج الانتخابات، وظهور الأدلة المتظافرة بـ(فبركتها)، يوضح بجلاء فشل وعدم أهلية عمل مفوضية الانتخابات الحالية، وبطلان ما تم إصداره من نتائج.

إن المقاومة التي نذرت نفسها للعراق وسيادته، لا يمكن أن تتهاون مع المشاريع الخبيثة التي تسعى إلى دمج أو الغاء الحشد الشعبي، والتي لا تصب إلا في خدمة الاحتلال الأمريكي. وهذا ما حذر وأفتى بحرمته مراجعنا العظام دامت توفيقاتهم.

إن مواجهة تلك المشاريع بما تحمله من مصادرة للحريات الشخصية، وقمع لحرية التعبير عن الرأي، وإبدال القضاء بما يسمى بـ"المحاكم الشرعية" السّيئة الصيت، يستوجب وقوف الأحرار من أبناء شعبنا الأبي للحيلولة دون تحقيق تلك المآرب الخبيثة.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم