الرئيس روحاني: الأمن مقابل الأمن والنفط مقابل النفط

الثلاثاء 6 أغسطس 2019 - 12:19 بتوقيت طهران
الرئيس روحاني: الأمن مقابل الأمن والنفط مقابل النفط

وصف الرئيس الايراني حسن روحاني ، المتطرفين الاميركيين والكيان الصهيوني والرجعية العربية بانهم يشكلون مثلث الشر، ويحاولون بشتى الأساليب إعاقة جهود ايران، مؤكدا ان موقف ايران هو الأمن مقابل الأمن، السلام مقابل السلام، والنفط في مقابل النفط.

وقال روحاني خلال كلمته صباح اليوم الثلاثاء، أمام وزير ومدراء الخارجية في مبنى الوزارة: كل خطوة نتخذها وننجح، يتدخلون (مثلث الشر) من جميع الجهات.
واعتبر التوقيع على الاتفاق النووي بانه يدل على ان الشعب الايراني يمتلك قدرة سياسية ودبلوماسية ولديه منطق ويقاوم وينجح.
واكد روحاني ان الاتفاق النووي باعتراف العدو والصديق لم يكن بضرر ايران، حتى ان ترامب اعترف ان الايرانيين لم يهزموا قط في أية مفاوضات.

وتابع قائلا: في داخل وخارج البلاد، لم يكن أحد يصدق بانه سيتم إلغاء 6 قرارات في الفصل السابع بقرار مجلس الأمن الدولي نفسه، واذا انسحب بقية الاعضاء من الاتفاق النووي، فسيظل فخره التاريخي للشعب الايراني.

وفي جانب آخر من حديثه تطرق روحاني الى حماية أمن الخليج الفارسي ومضيق هرمز ، قائلا : الأمن مقابل الأمن ، المضيق مقابل المضيق ، السلام مقابل السلام ، والنفط مقابل النفط ، هذا هو موقفنا.

ومضى قائلا: إن إسقاط الطائرة المسيرة الاميركية بصاروخ إيراني رمز لاقتدار ايران، والسفن البريطانية منذ فترة طويلة كانت ترتكب أخطاء في الملاحة البحرية، وكنا نتغاضى عن ذلك.

وشدد روحاني على أنه إذا أرادت الولايات المتحدة أن تتفاوض مع طهران فعليها أولا أن ترفع العقوبات.

وأكد ان استقرار الاسواق والمؤشرات الاقتصادية نسبيا في الاشهر الاخيرة، يدل على اننا نسلك الطريق الصحيح، فالحظر جعل الشعب الايراني اكثر صلابة، ومن المؤكد اننا سنتجاوز المشكلات.

يتبع ...

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم