الإمام الخامنئي: المرحوم "فاطمي نيا" كان نبعاً زاخراً للسالكين

الإثنين 16 مايو 2022 - 14:19 بتوقيت طهران
الإمام الخامنئي:  المرحوم "فاطمي نيا" كان نبعاً زاخراً للسالكين

عزى قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي، اليوم الاثنين، بوفاة آية الله السيد عبد الله فاطمي نيا.

وقال سماحته في بيان تعزية، كانت المعلومات الغزيرة والتعبير الجذاب والنبرة اللطيفة لهذا العالم المحترم مصدراً زاخراً لعدد كبير من الشباب، فقدانه يبعث على الحزن والأسى.

وتوفي آية الله عبدالله فاطمي نيا استاذ الاخلاق والمؤرخ الاسلامي ومن اساتذة الحوزة والجامعة فجر اليوم الاثنين عن عمر يناهز 76 عاما.

وكان الراحل فاطمي نيا قد رقد منذ فترة في احد مستشفيات طهران لغرض المعالجة من مرض يعاني منه الى ان وافته المنية فجر اليوم الاثنين.

كانت ولادة الفقيد عام 1947 بمدينة تبريز مركز محافظة آذربيجان الشرقية شمال غرب ايران وتتلمذ منذ الطفولة على يد والده مير اسماعيل فاطمي نيا الذي كان من علماء الدين العرفاء ومن ثم تتلمذ لنحو 30 عاما على يد عالم الدين ميرزا حسن مصطفوي الذي كان من تلامذة عالم الدين سيد علي قاضي.

وواصل دراساته الحوزوية ودرس العلوم الاسلامية والعرفان عند علماء كبار من امثال العلامة طباطبائي وسيد محمد حسن الهي طباطبائي (الشقيق الاصغر للعلامة طباطبائي) ومحمد تقي آملي وسيد رضا بهاء الديني ومحمد تقي بهجت والعلامة جعفري.

وكان للراحل العديد من المقالات والمؤلفات منها حول غيبة الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف) والقضايا الاسلامية الاخرى وكتاب "مآل العشق" وهو شرح حول قصيدة للامام الخميني (رض) باللغتين الفارسية والاوردية وكتاب حول الغدير يتضمن 40 حديثا من مصادر الشيعة والسنة حول حادث الغدير وشرح وتفسير زيارة "الجامعة الكبيرة" وكتاب "نغمة العشق".

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم