بالفيديو والصور... تعرف على قصة المسجد الوحيد في ارمينيا

الثلاثاء 22 يونيو 2021 - 09:33 بتوقيت طهران
تحميل

تحاول الأقلية المسلمة في أرمينيا إقامة شعائرها في المسجد الوحيد في البلاد المعروف باسم المسجد الأزرق في يريفان.

والمسجد الأزرق هو مسجد للمسلمين الشيعة بُني في القرن الثامن عشر للميلاد، ويقع في "يريفان" عاصمة أرمينيا.

وقد تمّ بناء هذا المسجد بتكليف من "حسين علي خان"، خان يريفان، ويعدّ واحداً من أقدم الهياكل الموجودة في وسط يريفان وأهم هيكل من الفترة الإيرانية للمدينة.

وكان المسجد الأزرق أكبر مساجد يريفان الثمانية في القرن التاسع عشر للميلاد وهو اليوم المسجد الوحيد النشط في أرمينيا.

وخلال الحقبة السوفياتية توقف المسجد عن العمل بشكل كامل وتحول إلى متحف للتاريخ في يريفان. وبعد استقلال أرمينيا عن الاتحاد السوفيتي، تم تجديد المسجد بدعم من الحكومة الإيرانية وبدأت نشاطات العمل في المسجد، وهو حالياً المسجد النشط الوحيد في أرمينيا.

ويتلألأ المسجد الأزرق بلونه الجميل في وسط مدينة يريفان العاصمة الأرمينية حيث تصل قبة مسجد يريفان إلى 24 متراً وتعد هي قبة المسجد الوحيدة في سماء يريفان.

الجدير بالذكر ان أرمينيا هي الدولة الوحيدة في غرب آسيا ذات الغالبية المسيحية في العالم.

ويعد المسجد الأزرق بمثابة منارة الإسلام التي تشع نوراً وحضارةً تعبر عن الحضارة الإسلامية في دولة أرمينيا التي إعترفت بالمسيحية كدين رسمي لها.

وعند دخولك المسجد الأزرق الذي يمتد على مساحة سبعة آلاف متر مربع فى قلب العاصمة الأرمينية، ترى ساحة كبيرة تتوسطها حديقة جميلة واسعة وتزين هذه الساحة نافورة كبيرة من المياه ومجموعة من الأشجار التي تحيط بالساحة من جميع الجهات.

وتشكل الساحة والنافورة والأشجار مع اللون الأزرق الذي لا ترى العين سواه من داخل المسجد سيمفونية رائعة تبعث في نفسك الراحة النفسية.

وعلى جانبي الساحة الكبيرة توجد 28  صالة شاسعة تضم معارض تاريخية للصور التى تؤرخ للمسجد منذ بنائه والمراحل التي مر بها حتى اليوم.

 

مزيد من الصور

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم