سقوط صواريخ كاتيوشا قرب منزل الحلبوسي.. وصالح يدين الهجوم

الأربعاء 26 يناير 2022 - 09:39 بتوقيت طهران
سقوط صواريخ كاتيوشا قرب منزل الحلبوسي.. وصالح يدين الهجوم

جُرح طفلان الثلاثاء من جراء سقوط ثلاثة صواريخ كاتيوشا في محيط منزل رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي،

وقال مسؤول أمني رفيع طالبا عدم كشف هويته إن صواريخ كاتيوشا سقطت مساء “على مسافة 500 متر” من منزل الحلبوسي في قضاء الكرمة في محافظة الأنبار غرب بغداد.

وأشار المسؤول إلى أن الهجوم “استهدف” رئيس البرلمان، لكنه قال إنه لا يعلم ما إذا كان الحلبوسي متواجدا في المنزل حينها.

وأعلنت الشرطة في بيان إصابة طفلين تم نقلهما إلى مستشفى الكرمة.

ولم تتبن أي جهة في الحال الهجوم.

وأعيد انتخاب الحلبوسي زعيم تحالف “تقدم” (37 مقعداً) والبالغ 41 عاماً، رئيساً للبرلمان. وكان يترأس البرلمان السابق منذ العام 2018.

هذا وأدان رئيس الجمهورية العراقية، برهم صالح، استهداف مقر رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي في محافظة الانبار مساء الثلاثاء بصواريخ كاتيوشا.

وقال صالح في تغريدة على تويتر: "الهجوم الذي طال مقر رئيس مجلس النواب في الانبار واسفر عن إصابة مدنيين، عمل إرهابي مُستنكر، وتوقيته يستهدف استحقاقات وطنية ودستورية".

وأضاف "يجب رص الصف الوطني والتكاتف لحماية السلم الأهلي ومنع المتربصين، ومواصلة الطريق نحو تشكيل حكومة عراقية تحمي المصالح العليا للبلد وتستجيب لتطلعات شعبنا".

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم