مكافآت خيالية لشركة عقارية تصيب موظفيها بصدمة العمر

الأحد 15 ديسمبر 2019 - 12:54 بتوقيت طهران
مكافآت خيالية لشركة عقارية تصيب موظفيها بصدمة العمر

تمكنت إحدى شركات العقارات الأميركية، في ولاية ميريلاند، من إدخال البهجة والفرحة على قلوب موظفيها بطريقة لم تكن تخطر على بال الكثير منهم، حتى في أكبر أحلامهم.

 

فخلال حفل الإجازة السنوي لشركة "سانت جونز للعقارات" قامت الإدارة بتوزيع مغلفات حمراء على موظفيها البالغ عددهم 198 موظفا.

 

وعندما فتح الموظفون تلك المغلفات تعالت شهقات وصيحات السعادة والحبور بعد أن اكتشفوا أنها تتضمن مكافآت مالية ضخمة بلغ متوسطها 50 ألف دولار للشخص الواحد، بما يعادل حوالي 10 مليون دولار في المجموع العام.

 

وذكرت إحدى الموظفات، وتدعى ستيفاني ريدجواي، أنها أصيبت بحالة من الذهول التام عندما فتحت الظرف الخاص بها، مشيرة إلى أن عيناها لم تصدق ما رأته.

 

وتابعت: "لا أستطيع أن أصف في اللحظة مدى سعادتي، فقد كان أمرا مذهلا وغير معقول بالمرة ما زلت في حالة صدمة، وما حدث بحصولي 50 ألف دولار بدل الكثير في حياتي".

 

من جانبه، أوضح المدير التنفيذي للشركة لورانس ماكرانتز، أن مجموعته العقارية كانت قد حققت هدفًا رئيسيًا يتمثل في تطوير 20 مليون قدم مربع في العقارات.

 

وأشار إلى أن إدارة الشركة أرادت أن تشكر جميع موظفيها على ما بذلوه من جهود كبيرة للوصول إلى ذلك الهدف، موضحا أنه جرى توزيع المكافآت بناء على عدد الأعوام التي قضاها الموظف في العمل.

 

وبلغت أقل مكافآة 100 دولار لموظف جرى تعيينه قبل بضعة أيام فقط، فيما وصلت أكبر مكافأة إلى مبلغ 270 ألف دولار.

 

وقال ماكرانتز: "أردنا أن نفعل شيئًا لنشكر جميع موظفينا على مساعدتنا على تحقيق هدفنا، وأردنا فعل شيء كبير".

 

وأعرب عن سعادته لما حدث خلال الحفل، مردفا: "ما حدث كان من أكثر الأمور المدهشة التي مرت بحياتي. كان الجميع متاثرين بشدة وتراوحت مشاعرهم بين دموع الفرح والضحك وصرخات البهجة وهم يعانقون بعضهم البعض".

 

وأضاف: " كان كل واحد يهرع إلينا وفي قلبه فيض كبير من المشاعر، ليخبرنا ماذا سيفعل بما حصل عليه، وكيف أن البعض أصبح قادر على سداد ديونهم من البطاقات الائتمانية والرهون العقارية والقروض الدراسية، وتكاليف جامعات أبنائهم".

 

تجدر الإشارة إلى أن شركة "سانت جون بروبرتيز"، التي تملك 8 فروع مختلفة في الولايات المتحدة تمكنت لأول مرة من خلال هذا الحفل أن تجمع موظفيها في مكان واحد، وأن تغطي جميع تكاليف سفرهم وإقاماتهم مع مرافقيهم.

 

وفي هذا الصدد يقول ماكرانتز: "نحن فخورون بموظفينا. فهم العامل الأساسي وراء نجاح شركتنا. وأردنا طريقة لنشكرهم بطريقة مميزة، وأعتقد أننا نجحنا في القيام بذلك".

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم