ما الفرق بين الابتهال والتضرع في الدعاء؟

الإثنين 12 إبريل 2021 - 12:56 بتوقيت طهران
ما الفرق بين الابتهال والتضرع في الدعاء؟

هناك فرق بين الابتهال والدعاء والتضرع في العبادة وطلب الحاجة من الله تعالى..

*الابتهال التعريف اللغوي:

الاِبْتِهالُ: الاجْتِهادُ في الدُّعاءِ، يقال: ابْتَهَلَ إلى رَبِّهِ، أي: اجْتَهَدَ في دُعائِهِ، والمُبْتَهِلُ: الدَّاعِي. ويأْتي الابْتِهالُ بِمعنى التَّضَرُّعِ والإِلْحاحِ في السُّؤالِ. وأَصْلُه مِن البَهْلِ، وهو: اللَّعْنُ والدُّعاءُ على الغَيْرِ، يُقال: عليه بَهْلَةُ الله، أي: لَعْنَتُهُ، والمُباهَلَةُ: المُلاعَنَةُ، مِن قولِهم: باهَلَ بَعْضُهُم بَعْضًا، وتَبَهَّلُوا وتَباهَلُوا، أيْ: دَعا كُلُّ واحِدٍ على الآخَر.

الابْتِهالُ: هو التَّضَرُّعُ والمُبالَغَةُ في المَسْأَلَةِ، ويُسَمَّى أيضًا: دُعاءَ الرَّهْبِ، والدُّعاءُ: هو سُؤالُ العَبْدِ رَبَّهُ والرَّغْبَةُ فِيما لَدَيْهِ،

صِفَةُ الابْتِهالِ في الدُّعاءِ: رَفْعُ اليَدَيْنِ مَمْدُودَتَيْنِ إلى السَّماءِ حتَّى يُرَى بَياضُ الإبِطَيْنِ، وهي خاصَّةٌ في حالِ الشِّدَّةِ والرَّهْبَةِ، كَحالِ الجَفافِ والوَباءِ وغَيْرِ ذلك.

ما معنى الابتهال؟
الإبتهال في الدعاء هو بسط اليدين ومَدُّ الذراعين مقابل الوجه أو رفعهما الى السماء مستقبلاً القبلة، والابتهال علامة التضرع والاستكانة الظاهرة على الداعي حال الدعاء، ويكون الابتهال مصحوباً بالبكاء ونزول الدمعة.
والابتهال في الدعاء هو من آداب الدعاء وسننه وله أثر كبير في جعل دعاء الداعي مستجاباً.

روى محمد بن مسلم وزرارة عن الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنهما سئلاه عليه السلام عن كيفية الابتهال فقال: " ... وَالِابْتِهَالُ أَنْ تَمُدَّ يَدَيْكَ جَمِيعاً".
وعن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام: "... وَ أَمَّا الِابْتِهَالُ فَرَفْعُ يَدَيْكَ تُجَاوِزُ بِهِمَا رَأْسَكَ".
وعن محمد بن مسلم عن الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنَّهُ قال: ... وَ الِابْتِهَالُ تَبْسُطُ يَدَيْكَ وَ ذِرَاعَيْكَ إِلَى السَّمَاءِ، وَ الِابْتِهَالُ حِينَ تَرَى أَسْبَابَ الْبُكَاءِ".
وعنه عليه السلام في رواية أخرى: " ... هَكَذَا الِابْتِهَالُ، وَ مَدَّ يَدَهُ تِلْقَاءَ وَجْهِهِ إِلَى الْقِبْلَةِ، وَ لَا يَبْتَهِلُ حَتَّى تَجْرِيَ الدَّمْعَةُ".

*ما معنى التضرع في الدعاء ؟
التضرع معناه إظهار الضراعة، والضراعة هي الحاجة الشديدة، والتضرع في الدعاء هو إظهار الحاجة والتذلل الى الله عزوجل مع الإلحاح في التوسل والطلب.

صفة التضرع في الدعاء
التضرع في الدعاء حالة خاصة يتخذها الداعي ليظهر شدة حاجته فيتذلل أمام الله و يتوسل اليه في طلبها، بتحريك إصبعيه وهو يُشير بهما يمينا وشمالا، أو بتحريك السبابة اليمنى، أو السبابتين والاشارة بهما.

وصف التضرع في الأحاديث
رُوِيَ عن الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنَّهُ قال في بيان صفة التضرع لدى الدعاء: " ... وَ التَّضَرُّعُ: تُشِيرُ بِإِصْبَعَيْكَ وَتُحَرِّكُهُمَا ...".
وروى مَرْوَك بَيَّاعِ اللُّؤْلُؤِ عَمَّنْ ذَكَرَهُ عَنْ الامام الصادق عليه السلام أنَّهُ قَالَ وهو يُصَوِّرُ حالة التضرع في الدعاء: "... وهكذا التَّضَرُّعُ" وَحَرَّكَ أَصَابِعَهُ يَمِيناً وَ شِمَالًا.
ورُوِيَ عن الامام الصادق عليه السلام أيضاً أنَّهُ قال بيان صفة التضرع في الدعاء: " ... وَ التَّضَرُّعُ تُحَرِّكُ السَّبَّابَةَ الْيُمْنَى يَمِيناً وَ شِمَالًا ...".
ورُوِيَ أيضاً عن الامام الصادق عليه السلام أنَّهُ قال: " ... وَ دُعَاءُ التَّضَرُّعِ أَنْ تُحَرِّكَ إِصْبَعَكَ السَّبَّابَةَ مِمَّا يَلِي وَجْهَكَ، وَهُوَ دُعَاءُ الْخِيفَةِ".
وعن الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام: " ... وَ التَّضَرُّعُ أَنْ تُحَرِّكَ إِصْبَعَيْكَ وَ تُشِيرَ بِهِمَا".



 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم