المسجد الأعظم..منارة دينية شامخة

الخميس 19 مايو 2022 - 15:29 بتوقيت طهران
المسجد الأعظم..منارة دينية شامخة

يقع المسجد الأعظم في مدينة قم المقدسة وهو معروف بـ"مسجد أعظم" لآية الله البروجردي حيث أسسه آية الله العظمى السيد حسين الطباطبائي البروجردي عام 1958 ميلادي وهو جامع كبير بجوار مرقد السيدة فاطمة بنت موسى الكاظم عليهما السلام.

تبلغ مساحة المسجد حوالي 12 ألف متر مربع ويعتبر اليوم مركز تدريس للحوزة العلمية في مدينة قم. تقام جلسات التدريس لبعض أساتذة الحوزة العلمية الكبار في هذا المسجد يوميا. اليوم أصبح هذا المسجد جزءا من مرقد السيدة فاطمة المعصومة (س) بعد إجراءات خطط التنمية.

يقع الجامع الأعظم في الواجهة الغربية لضريح السيدة فاطمة المعصومة(ع)، تم انشاؤه عام 1958م برعاية آية الله البروجردي وبتخطيط حسين بن محمد معمار المعروف بالأستاذ لرزاده.

يسمى الجامع بالمسجد الأعظم بسبب عظمته ومساحته. جميع أقسام المسجد مبنية بالخرسانة المسلحة وهي عمارة إسلامية فريدة من نوعها.

للمسجد أربعة اروقة، تبلغ مساحة الرواق تحت القبة 400 متر مربع ومساحة كل رواق من الاروقة الجانبية الاخرى 900 متر مربع. وفي الجانب الشمالي من المسجد يوجد رواق أسفل الساعة تبلغ مساحته حوالي 300 متر مربع. يقدر ارتفاع سقف كل رواق بحوالي 10 أمتار. تم بناء حمام ومرحاض ومكان للاستراحة في الجانب الغربي من المسجد.

كما توجد مكتبة بها قاعتان للدراسة وقاعة خزان على الجانب الغربي من صحن المسجد، بابها على جانب ممر مدخل المسجد. للمسجد قبة كبيرة للغاية يبلغ قطرها 30 متراً مربعاً وارتفاعها 15 متراً مربعاً ولها منارة طويلة ارتفاعها 25 متراً عن سطح الأرض ومئذنتان بارتفاع 5 أمتار.

كما يوجد برج له ساعة كبيرة وجميلة في شمال المسجد ويمكن رؤيتها من جميع الاتجاهات الأربعة. والسجاد الموجود داخل الرواق تم نسجه بشكل خاص للمسجد وهو من نوع نسج سجاد كرمان. المسجد عمارة فريدة من القرن الماضي من حيث الزخارف والبلاط ومظاهر الفن الإسلامي.

تم إنشاء مكتبة على الجانب الغربي من المسجد وهي مبادرة أخرى لمؤسس المسجد. مستودع المكتبة في عصره يحتوي على عشرة آلاف كتاب.

تحتوي هذه المكتبة الضخمة التي تعد من أهم المكتبات في إيران اليوم من حيث المخطوطات، على جزء كبير من الكتب والمخطوطات الرائعة والمطبوعة والمجلات المرموقة التي تبرع بها الناشر الكبير في طهران الراحل رمضاني.

وتضم حاليا مكتبة المسجد الاعظم أكثر من مائة ألف كتاب مطبوع وأكثر من سبعة آلاف مخطوطة.

 

مزيد من الصور

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم