في ذكرى رحيل القارئ المصري الشيخ مصطفى إسماعيل

الأحد 26 ديسمبر 2021 - 21:27 بتوقيت طهران
تنزيل

تمرّ اليوم الأحد 26 ديسمبر الذكرى الـ43 لرحيل قارئ الملوك والرؤساء الشيخ مصطفى إسماعيل، أحد أشهر قراء القرآن فى مصر والعالم أجمع إلى وقتنا هذا "رغم رحيله قبل 43 عاماً"، وأول قارئ حصل على وسام الاستحقاق من رئيس الجمهورية في عيد العلم.

وولد الشيخ مصطفى محمد المرسى إسماعيل المعروف بـ "قارئ الملوك والرؤساء"، فى قرية ميت غزال التابعة لمركز السنطة، بمحافظة الغربية، فى 7 يونيو من عام 1905، وحفظ القرآن الكريم فى كتاب القرية ولم يتجاوز عمره بعد الثانية عشرة.

والتحق بعد ذلك بالمعهد الأحمدي فى طنطا ليتم دراسة القراءات وأحكام التلاوة، وأتم تلاوة وتجويد القرآن وراجعه.

وحصل الشيخ مصطفى إسماعيل على وسام الاستحقاق من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر خلال احتفالية عيد العلم فى 19 ديسمبر 1965، وكانت المرة الأولى التى يمنح فيها الرئيس وسامًا لأحد المقرئين بمناسبة هذا العيد، كما منحه الرئيس الأسبق حسنى مبارك وسام الامتياز عام 1985.

وقرأ الشيخ مصطفى إسماعيل فى العديد من الدول العربية والإسلامية، وأيضا فى بعض المدن الأوروبية، حيث زار 25 دولة عربية وإسلامية، كما سافر إلى جزيرة سيلان، وماليزيا، وتنزانيا، وزار أيضا ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية، وتوفي فى مثل هذا اليوم 26 ديسمبر عام 1978، عن عمر يناهز 73 عامًا، تاركًا بصوته القرآن الكريم كاملاً مرتلاً، و1300 تلاوة لا تزال إذاعات القرآن الكريم تصدح بها إلى الآن.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم