ورقة سياسية .. الإقتراب الجزائري من محور المقاومة

الإثنين 13 سبتمبر 2021 - 13:13 بتوقيت طهران
ورقة سياسية .. الإقتراب الجزائري من محور المقاومة

يبدو أنّ العودة الدبلوماسية الجزائرية للساحة الدولية، وتحركاتها في اتجاه تفعيل علاقاتها الدبلوماسية مع حلفائها في المنطقة واقترابها من محور المقاومة وعلى رأسها روسيا والصين وإيران، أصبحت تزعج ما يسميهم النظام الجزائري "أعداء الجزائر" وخصوصا الجار المغربي من جهة الذي بدأ يتحرك على مختلف الصعد بمبادرات وتصريحات وتحركات مستفزة للجزائر بما يشكّل -وفقا للتصريحات الرسمية الجزائرية-تهديدا واضحا للأمن القومي والمجتمعي للبلاد.

والكيان الصهيوني من جهة أخرى، الذي خرج وزير خارجيته من الرباط في المغرب اثناء زيارة رسمية ليقول كلاما عدائيا خطيرا موجّها للجزائر من أرض الجار المغربي المطبّع مؤخرا.

لم يفوّت وزير خارجية العدو الصهيوني فرصة تواجده في المغرب دون التعبير علانية عن العداء الواضح للجزائر وعن القلق الإسرائيلي من سياسة النظام الجزائري بالقول" نحن نتشارك القلق مع المغرب بشأن دولة الجزائر التي باتت أكثر قربا من إيران وهي تقوم حاليا بشنّ حملة ضد انضمام إسرائيل الى الاتحاد الافريقي بصفة مراقب".

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم