"سَرعين".. أرض ينابيع الجنان

الأحد 4 يوليو 2021 - 13:42 بتوقيت طهران
"سَرعين".. أرض ينابيع الجنان

تشتهر محافظة أردبيل الواقعة شمال غرب البلاد بينابيعها وعيونها الساخنة الرائعة والمتعددة فتعرف بـ”عيون الجنة” وأرض الينابيع الدافئة واحتضانها لأشهر الحمامات الطبيعية في المنطقة.

وتستخدم المياه المعدنية الحارة لعلاج العديد من الأمراض التي تعجز العقاقير والأدوية الكيماوية عن إيجاد حل لها.

وتتواجد في محافظة أردبيل 120 ینبوعا تفیض بالمیاه الساخنة والباردة، أشهرها تلك المتواجدة فی مدینة «سَرعین» التي تبعد مسافة 28 كم عن مدينة اردبيل ذات الطقس البارد في معظم أشهر السنة، حيث تحتوي على 22 عیناً ساخنة وذات الشهرة العالمیة وتتميز بفوائد ومذهلة وتأثيرات مدهشة وأجواء منعشة تزيل التعب وتريح الأعصاب وتخفّف الآلام بفضل الخصائص الكیمیاویة والعلاجیة ودرجة الحرارة المتنوعة فيها.

وتمتاز المیاه الدافئة المتدفقة من العیون الصخریة وفق الدراسات العلمیة بخصائص علاجیة لا مثیل لها خاصة لعلاج أمراض العضلات والعظام والروماتیسم والقلب والأعصاب والعین والإصفرار والجلد.

الينابيع العديدة إضافة إلى الطبيعة الخلابة والمزارع والحقول الرافلة بشتى أنواع الخضار والفواكه جعلت هذه المدينة قطباً سياحياً، فهي معروفة بفواكهها اللذيذة كالتفاح والكمثرى والبرقوق والكرز الحلو والحامض والمشمش ومختلف المحاصيل الأخرى كاللوز والجوز والبقوليات بأنواعها والحبوب والخضار المختلفة التي لا يمكن حصرها هنا.
يعتبر أهم ينابيعها المعدنية هي: سبلان سرعين، بش باجلار سر عين، كاوميش كلي سر عين، ساري سو، بهنلو سويي، جنرال.

وأما أهم معالمها السياحية الأخرى فهي: قرية ويند كلخوران التراثية، تل آناهيتا التراثي، مضمار آلوارس للتزحلق.

* المياه المعدنية في " قهوه سويي سرعين "

كانت مدينة سر عين تقع على طريق الحرير التجاري الشهير في الماضي، ومن بين معالمها الأثرية الفريدة من نوعها معبد آناهيتا الذي كان مكاناً مقدساً للزرادشتيين، وكذلك هي معروفة بحدائقها الغناء ومراتعها الخضراء حيث كانت في سالف العصور مقراً لاستراحة القوافل التي تسير في طريق الحرير لذلك فيها العديد من المباني الأثرية التي كانت سابقاً فنادق تستقبل هؤلاء الضيوف وكذلك العديد من المقاهي والمطاعم والغرف الصغيرة التي شيدت في مختلف نواحيها، ومن ضمنها إحدى المقاهي التي تعتبر بوابة لدخول أحد الينابيع للمياه المعدنية لذلك أطلق على هذا الينبوع اسم " ينبوع قهوه سويي ".

يقع هذا الينبوع شمالي مدينة سر عين ودرجة الحرارة في رواقه الأصلي تبلغ 44 درجة مئوية تقريباً ومعدل تدفق المياه فيه يبلغ 7,2 لتراً في الثانية وهذه المياه زاخرة بمختلف أنواع الأملاح المعدنية ذات الخواص العلاجية ولا سيما أملاح الصوديوم والبوتاسيوم.

* ينبوع " كوز سويي سرعين "

المرضى الذين يعانون من بعض آلام العيون ينصحهم الأطباء بالسباحة في مياه ينبوع "كوز سويي سر عين" حيث تمتاز مياهه بخصائص التعقيم كما أنها ناجعة لعلاج المصابين بحصى الكليتين إذ إنها تفتت الحصى وتسهل دفعها إلى خارج الجسم، ناهيك عن أنها تساعد لهضم الطعام وتيسير مهمة الأمعاء الدقيقة والغليظة، ويقول المختصون أن مياه هذا الينبوع تقوم عمل الكبد.

* ينبوع " كاوميش كلي سرعين "

من الينابيع الأخرى في مدينة سر عين ينبوع " كاوميش كلي سر عين " ويقع على ارتفاع 1940 م عن سطح البحر وهو يعتبر أحد أكثر الينابيع من حيث مساحته وكثرة مياهه وسرعة تدفقها بحيث يتدفق منه 140 لتراً في الثانية وفيه حوض كبير تبلغ مساحته 440 متراً مربعاً وعمقه 130 سم ومياهه الدافئة لا تتوقف طوال العام، وأما معدل درجة الحرارة فيها فتبلغ 46 درجة مئوية.

وينصح الأطباء مرضاهم المصابين بداء المفاصل بأن يقصدوا هذا الينبوع لتلقي العلاج فيه كما أنه ناجع لعلاج بعض الأمراض النسائية وأمراض القلب وله ميزات خاصة أيضاً نظراً لاحتواء عناصر معدنية مفيدة.

* ينبوع " سبلان سرعين "

مياه ينبوع " سبلان سر عين " تمتاز بخواص علاجية فريدة من نوعها لذلك اعتبر المجمع السياحي الذي شيد حولها بأنه أكبر منطقة للعلاج بالمياه المعدنية في الشرق الأوسط ويقع في قلب مدينة سر عين، لذلك تم تزويده بأحدث الوسائل السياحية والرفاهية التي يحتاج إليها السائحون وبما في ذلك العديد من الأحواض المغطاة والحمامات بمختلف أنواعها إضافة إلى غرف خاصة وأحواض فردية صغيرة وخدمات طبية مخصصة للرجال والنساء على حدة وكذلك مرآب خاصة للسيارات وسائر الخدمات الضرورية.

* ينبوع " بش باجلار سر عين "

ينبوع " بش باجلار سر عين " يعتبر أحد أقدم ينابيع المياه المعدنية في محافظة أردبيل، وكان القدماء يسمونه وادي " لر سويي " لأنه يقع وسط واد أخضر رافل بأشجار الصنوبر والسنديان الباسقة، وتتدفق مياهه من خمس عيون لذلك فهو في اللغة التركية يعني " الأخوات الخمسة "، ويبلغ معدل تدفق المياه فيه 13 لتراً في الثانية وهي لا تتوقف طوال أيام العام.

وقد شد حول هذا الينبوع مجمع سياحي كبير تبلغ مساحته 288 متراً مربعاً وعمق مياهه يبلغ 120 إلى 140 سم وفيه حمام صيني وحوض كبير ومقر للخدمات الطبية وموقف خاص للسيارات، وهو يحتل المرتبة الثانية بين ينابيع مدينة سر عين حيث يقصده المصابون بمختلف الأمراض العصبية، وهو مفيد للمصابين بداء المفاصل.

* مجمع المياه المعدنية " إيرانيان "

من الحمامات والينابيع التي تتدفق فيها المياه المعدنية الدافئة، هي مجمع " إيرانيان " الذي تم تشييده في منطقة تبلغ مساحتها 22 هكتاراً قبل سبع سنوات تقريباً وفيه حوض مياه معدنية دافئة تضم 500 متر مكعب ومسبح خاص للشباب بحجم 250 متراً مكعباً ومسبح للأطفال بحجم 100 متر مكعب وحمام صيني جاف وحمام بخار صيني وحوض مياه حارة إضافة إلى صالات رياضية وغرف للعلاج، والمساحة الإجمالية لهذه المكونات تبلغ 4600 متر مربع تقريباً مما جعله أكبر مجمع للعلاج بالمياه الدافئة.

* مضمار التزحلق على الجليد " آلوارس سبلان "

يكون الطقس في مدينة سر عين حالها كباقي أرجاء محافظة أردبيل فهي في الصيف معتدل ويهب فيها النسيم العليل وتغطيها المساحات الخضراء الشاسعة ولكنها في فصل الشتاء عادة ما تكون مغطاة بالثلوج الناصعة البيضاء ولكنها تستقبل السياح رغم البرد الشديد، فهناك ينابيع للمياه المعدنية الدافئة المغطاة التي يمكن الاستفادة منها على مدار العام، وكذلك مضمار التزحلق على الجليد " آلوارس سبلان " الذي يستقطب الكثير من محبي الرياضة الشتوية.

* قرية " ويند كل خوران " الأثرية

قرية " ويند كل خوران " الأثرية تعد إحدى المناطق السياحية الجميلة في مدينة سر عين، حيث تبعد عن مركز المدينة مسافة خمسة كيلومترات تقريباً وتقع في الجانب الجنوبي منها على محاذاة الطريق الواصلة بين مدينتي أردبيل ونير، وهي تمتاز بمنازلها المشيدة من الأحجار والصخور الجلبية الصلدة لذا يمكن اعتبارها لوحة فنية طبيعية وتراثية فذة ولا نظير لها.
على مسافة كيلومترين شمال غربي هذه القرية هناك تل رسوبي شاهق يحاذيه من جانبه الجنوبي نهر " باليخلو " ويبلغ ارتفاعه 50 م تقريباً وفيه دهليز صخري ينتهي إلى غرفة صغيرة.

* مرقد السيد صادق (عليه السلام)

على سفح جبل سبلان الكبير هناك قرية اسمها " گنزق " وهي تقع على مقربة من واد في غاية الروعة والجمال تكون مساحاته خضراء نضرة في فصل الصيف وهواؤه عليل ينعش النفوس، وفيها مرقد لأحد أحفاد الإمام جعفر الصادق (عليه السلام) واسمه السيد صادق (عليه السلام) وهو مشيد بالطابوق الأحمر في إطار خمسة أضلاع حيث يتخذه أهالي القرية مقراً لإقامة الطقوس والمراسيم الدينية وسائر الفعاليات الوطنية والمحلية.

* قرية " بيله درق "  السياحية

قرية  " بيله درق " هي إحدى القرى السياحية الجميلة في محافظة أردبيل، وفيها واد هو الغاية في الروعة والجمال بعرض 200 م وعمق 100 وتقع على مسافة 3 كم شمالي مدينة سرعين.
هذه القرية معروفة بمعالمها الطبيعية وأجواؤها المعتدلة ونسيمها العليل، وكل من يزورها يشاهد تلك المناظر الفريدة من نوعها التي تظهر بأبهى صورها في أشجار باسقة مثمرة وغير مثمرة وزهور زاهية الألوان وينابيع متعددة وشلال رافل بالمياه ومعاسل مليئة بالنحل والخلايا لجمع العسل، والكثير الكثير من المشاهد الجملية الأخرى.

* ينبوع " گور گور "

ينبوع " گور گور " هو أحد الينابيع الشهيرة في محافظة أردبيل ويقع في وادي " آلوارس " الذي يسمى أيضاً " قزل گوللر " وهو أحد أوسع الأودية في تلك الديار وأجملها، ويبلغ ارتفاع هذا الينبوع مسافة 2420 م عن سطح البحر والمياه تتدفق فيه بقوة ومن ثم تصب في أحد الأنهار على شكل شلال جميل مما جعله قبلة سياحية.

* قرية " آتش گاه "

قرية " آتش گاه " هي الأخرى تعد من أجمل القرى السياحية في محافظة أردبيل، حيث تقع على مسافة 7 كم شمالي مدينة سر عين وعلى الطريق الواصل إلى قرية " أرجستان " وهي واحدة من أقدم القرى في مدينة سر عين، ومعالمها الأثرية الفريدة من نوعها تدل على أنها كانت مزدهرة في العهود السالفة كما أنها كانت مقدسة لدى الساسانيين ولا سيما أتباع الديانة الزرادشتية ففيها معبد نار يحمل اسم " آذر فريق " وما زالت أطلاله باقية حتى يومنا هذا.

مزيد من الصور

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم