قائد الجيش الايراني: حققنا نجاحات ومنجزات كبيرة رغم اجراءات الحظر

الأربعاء 21 إبريل 2021 - 17:38 بتوقيت طهران
قائد الجيش الايراني: حققنا نجاحات ومنجزات كبيرة رغم اجراءات الحظر

قال القائد العام للجيش الايراني اللواء عبد الرحيم موسوي بأن الجيش حقق نجاحات ومنجزات كبيرة جداً رغم اجراءات الحظر الظالمة الاكثر قسوة من قبل الاعداء.

جاء ذلك في تصريح ادلى به اللواء موسوي اليوم الاربعاء خلال زيارة قام بها رئيس السلطة القضائية آية الله ابراهيم رئيسي لجامعة القيادة والاركان التابعة للجيش الايراني.

واستعرض اللواء موسوي أهم الاجراءات الاستراتيجية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال العقود الاربعة الماضية وقال: رغم اجراءات الحظر الظالمة الاشد قسوة من قبل الاعداء، فانه وفي ظل التوجيهات السديدة للقائد العام للقوات المسلحة والهمم والجهود الدؤوبة المبذولة من قبل كوادر الجيش العقائديين والمواکبة من أسرهم الكريمة والنبيلة، فقد حقق جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية نجاحات ومنجزات كبيرة جداً وحاسمة في مختلف المجالات البرية والجوية والبحرية والدفاع الجوي.

وبين القائد العام للجيش الايراني ان الجيش يتعرض لأشد الهجمات والعمليات النفسية شدة وتعقيدا منذ الأيام الأولى لانتصار الثورة، مضيفاً ان الاعداء ارادوا إضعاف رابطة الجيش التي لا تنفصم مع الإمام (رض) والقيادة والشعب ولكنهم لم ولن يحققوا ادنى نجاحا.

وأشار اللواء موسوي إلى أنه "منذ الأيام الأولى لانتصار الثورة وحتى اليوم تعرض الجيش لأقسى الهجمات والعمليات النفسية واكثره تعقيدا ، وأراد الأعداء إضعاف ارتباط الجيش الذي لا ينفصم مع الإمام (رض) و القيادة والشعب ولكن بعون الله وبحكمة ودعم الإمام الخميني (رض) وقائد الثورة الاسلامية وبصيرة عوائل منتسبي الجيش ، لم يحققوا أدنى نجاح ولن يحققوا ذلك.

وشدد على أن الجيش لديه إيمان راسخ بأن شرعيته وقبوله ونجاحه رهن في ظل القيادة والارتباط بالولاية ولن تنجح أي حيلة في إضعاف هذا الاعتقاد.

وخلال المراسم قدم قادة القوات البرية والجوية والبحرية والدفاع الجوي للجيش عن طريق الفيديو كونفرانس جوانب من الانجازات الاستراتيجية والعملانية والتدريبية والاكتفاء الذاتي في هذه المجالات.

واطلع رئيس السلطة القضائية خلال الزيارة على اهم اجراءات ومنجزات الجيش في مجالات الطائرات المسيرة والاشراف الاستخباري والاكتفاء الذاتي والجهوزية العملانية والتواجد المقتدر للجيش في الحدود البرية والجوية والبحرية والمياه الدولية.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم