البث المباشر

قائد الثورة: الاستكبار العالمي كان هو العدو في حرب الثمانينات.. والوطن يصان بالمقاومة

الأربعاء 21 سبتمبر 2022 - 12:44 بتوقيت طهران
قائد الثورة: الاستكبار العالمي كان هو العدو في حرب الثمانينات.. والوطن يصان بالمقاومة

صرح قائد الثورة الإسلامية آية الله السيد علي الخامنئي أن الاستكبار العالمي كان هو عدونا في حرب الثمانينات ضد إيران، مؤكدا أن فترة الدفاع المقدس أثبتت بأن صون البلاد وقدرتها على الردع أمام العدو يتحققان بالمقاومة.

وأضاف قائد الثورة الاسلامية لدى استقباله اليوم جمعا من رواد وقادة فترة الدفاع المقدس في حسينية الامام الخميني وعبر الفيديو كنفرانس في جميع محافظات البلاد، اضاف : نرى من الواجب علينا تكريم السابقين، لان معرفة فترة الدفاع المقدس ستصبح أكثر وضوحا من خلال تخليدها.

وتابع أن حقائق فترة الدفاع المقدس لا يعرفها الكثير من الشباب ويجب أن نُسمعها لهم. الاستكبار العالمي كأميركا والغرب والاتحاد السوفيتي كان أهم من دفع ودعم صدام في الحرب على إيران .

ولفت الى أن الأعداء في البدء كانوا يحرضون القوميات على زعزعة استقرار وأمن البلاد وبعدما يئسوا لجأوا للحرب العسكرية وأضاف : الاستكبار العالمي دفع صدام للحرب على إيران بعدما يئس من تركيع الثورة الإسلامية وهذا ما نقله لنا رئيس غينيا آنذاك.

وأشار الى ان ثلاثة عناصر تمثلت في قدرة الثورة وقيادة الإمام الخميني وخصوصيات الشعب الإيراني البارزة هي أهم ما كانت لدى إيران خلال الحرب واضاف : الشعب الإيراني قام بإفشال نظام متهور وإذلال استكبار عالمي متغطرس.

ونوه قائد الثورة االاسلامية الى ان من كان حرضهم العدو بدافع القومية العربية أثناء الحرب هم من صمدوا ووقفوا ضد العدو وقال: الدفاع المقدس وحد الشعب وحول البلاد إلى وحدة متكاملة.

وأكد أن قواتنا المسلحة أنجزت وأبدعت في كافة المجالات واضاف: على الطلاب والجيل الجديد أن يقرأ عن فترة الدفاع المقدس في المناهج الدراسية، فترة الدفاع المقدس رسخت في أذهان الشعب الإيراني أن النصر والكرامة والعزة تأتي بالمقاومة.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم