العراق يتسلم قطعتين أثريتين نادرتين تعودان إلى 4 آلاف عام

الأربعاء 19 يناير 2022 - 09:36 بتوقيت طهران
العراق يتسلم قطعتين أثريتين نادرتين تعودان إلى 4 آلاف عام

قالت وزارة الخارجية العراقية، أمس الثلاثاء، إن الولايات المتحدة الأمريكية ستسلمها قطعتين أثريتين نادرتين تعودان إلى حضارة الوركاء (أور) التي ظهرت قبل أكثر من 4 آلاف عام قبل الميلاد.

وذكر متحدث الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، في بيان، أن «القنصلية العامة لجُمهورية العراق في لوس أنجلوس بالتنسيق والتعاون مع المكتب الوطني الأمريكي للتحقيقات ستتسلم قطعتين أثريتين ‏تعودان إلى أكثر من 4 آلاف سنة».

وأوضح الصحاف أن «إحدى القطع هي عبارة عن لوح مسماري يعود إلى مدينة أُور، والثانية هي جزء من منشور مسماري نادر جداً يعود إلى مدينة بابل القديمة، ولا توجد سوى قطعتين منه في العالم وقد كان يستخدم كأداة تعليم نادرة».

ولفت إلى أن «هذا الإنجاز أصبح في وضع اليد بعد مصادرتها من قبل السلطات الأمريكية ضمن الجهود التي تبذل لملاحقة الإتجار غير المشروع بالآثار العراقية ومن خلال تتبع المعلومات المقدمة واتخاذ الإجراءات القانونية لوضع اليد عليها والعمل على إرجاعها إلى موطنها الأصلي من خلال السلطات العراقية».

وأشار المتحدث إلى أن «مراسيم التسليم ستجرى في مبنى القنصلية العامة لجُمهورية العراق في لوس أنجلوس (الأمريكية) غداً خلال احتفال رسمي».
ولم يوضح المسؤول العراقي الطريقة التي وصلت بهما القطعتان الأثريتان إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وتعتبر حضارة الوركاء، نســــبة إلى مديــــنة الوركاء، إحدى أوائل المراكز الحضارية في العالم التي ظهرت في بداية العصر البرونزي قبل أكثر من 4 آلاف سنة قبل الميــــلاد، وفي مدينة أوروك اخترعت الكتابة، ومن هذه المدينة ظهر الحرف الأول في العالم وذلك في حدود 3100 ق.م وقد ظهرت الكتابة بشكلها الأول، حيث كانت في بداياتها كتابة صورية ثم تطورت فيما بعد لتصبح الكتابة المسمارية.

والوركاء هي المدينـــــة التــــــاريخية للحضارة السومرية والبابليــــة والمدينة التاريخية لدى السومريين والبابليين، تقع شرق ضفة نهر الفرات، وتبعد عن مدينة أور حوالي 35 ميل وحوالي 30 كم شرق السماوة، المثنى في العراق.

وأعـــلن العراق أغسطس/آب المـــــــــاضي، استـــعادته17321 قطعة أثرية مهربة إلى الولايات المتحدة الأمريـــكية، و9 قطع أثرية مــــهربة إلى اليابان، و7 قطع أثرية مهربة إلى هولندا، وقطعة أثرية واحدة مهربة إلى إيـــطاليا.

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم