عراقجي: توقيف ناقلة النفط الكورية ليست قضية سياسية

الجمعة 8 يناير 2021 - 08:17 بتوقيت طهران
عراقجي: توقيف ناقلة النفط الكورية ليست قضية سياسية

نفى مساعد وزير الخارجية الايراني في الشؤون السياسية، يوم الخميس، وجود صلة بين توقيف ناقلة النفط الكورية الجنوبية وبين الارصدة الايرانية المجمدة لدى هذا البلد، مؤكدا أنه لا يحق لكوريا الجنوبية ان تجمد أموال ايران، ومضيفا على ان طهران لن تتوسل من اجل عودة اميركا الى الاتفاق النووي.

وفي حديثه لقناة "ان اتش كي" اليابانية، قال عباس عراقجي حول تخصيب اليورانيوم، أن ايران بدأت انتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمائة، وصرح: ان هذا الاجراء مخالف لالتزامات ايران في الاتفاق النووي، ولكنه جاء بناء على حق ايران وفق البند 36، ولذلك ليس انتهاكا للاتفاق النووي.

وأضاف عراقجي: في حال إلغاء الحظر من قبل اميركا، يمكن وقف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمائة، مبينا ان الشعب الايراني تعرض لأضرار كبيرة بسبب الحظر الاميركي طيلة الاعوام الاربعة الماضية، ونحن كدبلوماسيين لن نضيع حتى دقيقة واحدة الى ان نتأكد من رفع الحظر تماما.

وأوضح: اذا تم رفع الحظر، وتمكنت ايران من الاستفادة من مزايا الاتفاق النووي، فإنها ستعود الى التزاماتها، إذ أن تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمائة قابل للعودة بسهولة وبسرعة.

وبشأن احتمال عودة الادارة الاميركية الجديدة الى الاتفاق النووي، قال عراقجي: ان هذا عائد لهم ليتخذوا القرار بشأنه. وعلى بايدن وبدلا من اعلان الاستعداد عبر الكلمات، ان يتخذ اجراءات حازمة، فإيران ستراقب اجراءات بايدن عن كثب وليس كلامه، مضيفا: اننا نرحب بعودة أميركا، ولكننا لن نتوسل إليها من اجل ذلك.

وتابع: ان ايران ستبقى تنتظر لترى كيف يريدون العودة الى الاتفاق النووي وينفذوا التزاماتهم.

وتعليقا على توقيف ناقلة النفط الكورية الجنوبية في الخليج الفارسي، قال عراقجي انها ليست قضية سياسية ونفى صلتها بالارصدة الايرانية المجمدة لدى كوريا الجنوبية.

وأوضح ان هناك وثائق وأدلة تبين ان هذه الناقلة كانت تتسبب بتلويث البحر، مصرحا: ان كوريا الجنوبية لا يحق لها تجميد ارصدة ايران، وهذه قضية هامة ومن المؤكد سأطرحها خلال اللقاء مع وكيل خارجية كوريا الجنوبية الذي سيزور ايران قريبا.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم