المقاومة اللبنانية تحتفل بفوز لوائحها الانتخابية

الإثنين 16 مايو 2022 - 22:17 بتوقيت طهران
المقاومة اللبنانية تحتفل بفوز لوائحها الانتخابية

تتواصل الاحتفالات بمختلف المناطق اللبنانية بفوز لوائح الأمل والوفاء، وأفادت مصادر إعلامية في البقاع ان هناك أجواء احتفالية في مدينة بعلبك وسائر مدن المنطقة والقضاء بالفوز الكبير للائحة الأمل والوفاء بـ٩ مقاعد.

كما أفادت المصادر في الجنوب ان” الاجواء الاحتفالية مستمرة منذ الأمس وهناك الكثير من المسيرات المحتفلة بانجاز مرشحي المقاومة الانتخابي”.

وأكد المرشح الفائز في دائرة جبل لبنان الأولى (جبيل – كسروان) رائد برو أن نجاح مرشح المقاومة في جبيل وكسروان له دلالة كبيرة ان المقاومة في نسيج المنطقة وعند كل الطوائف، متوجها بالشكر لله وجمهور المقاومة والثنائي وعوائل الشهداء والفعاليات.

وقال برو إن “مرشح المقاومة هو مرشح جبيل وكسروان وسيحمل هم اهل جبيل وكسروان ومعاناتهم”، مضيفا “كنا شركاء مع التيار الوطني الحر في المسيرة والانتخابات ونجاحنا هو للكل”.

وأشار إلى أن “هذا الاصبع لا ينكسر وهو جزء من اليد الممدودة لكل اهالي جبيل وكسروان وللمسيحيين قبل المسلمين، وهو استمرار لدم الشهداء وكل الطيبين وجزء من السواعد التي حمت لبنان وثرواته وسيكسر ثقافة الانعزال”.

بدوره توجه رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب الحاج محمد رعد بالشكر الخالص الى كل شعبنا الوفي.

واضاف:”الشعب عبر بحماسة عن تاييده لنهج المقاومة وخطها السياسي وثقته بقيادته الحكيمة والشجاعة وعبر عن التاييد في كل الدوائر التي تواجد فيها مرشحون لكتلة الوفاء للمقاومة”.

وشكر عوائل الشهداء والجرحى والاسرى المحررين وكل الفعاليات واهلنا الذين شاركوا بحماسة في الاستحقاق ليعبروا عن تاييدهم الحازم للمقاومة وقيادتها ونهجها ونوابها.

واضاف”اهلنا هم من يستحقون التهنئة وسنواصل جولاتنا ونلقاهم في بلداتهم”.

واشار الى انه “المطلوب الان ان نتوجه الى العمل فامامنا مجال ضاغط يتطلب الكثير من الجهد”.

وتابع”نستحضر الوقفات الوطنية للحلفاء وستثبت المقاومة انها الرقم الصعب في البلد والمنطقة”.

من جهته قال عضو كتلة الوفاء للمقاومة علي فياض انه “مهما فعلنا لهذا الشعب بطينته المعطاءة نبقى مقصرين”.

واضاف أنه ”بالامس انتخاب وغدا عمل، ويجب ان ندرك اننا مقبلون مرحلة صعبة والمؤامرات لن تقف وبالمعنى السياسي والتشريعي مرحلة دقيقة وحساسة”.

وتابع”نشعر بكثير من الثقة والطمأنينة اننا قادرون مجددا على تجاوز هذه التحديات”.

وأردف قائلا:”ما حصل تسونامي شعبي بكل معنى الكلمة وادعو مجتمع المقاومة الى عدم القلق والمناخ الشعبي ذو ولاء مطلق لهذه المقاومة”.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم