تونس... القضاء يدين حملات 'التشويه الممنهج' للقضاة

السبت 22 يناير 2022 - 12:05 بتوقيت طهران
تونس... القضاء يدين حملات

دعا المجلس الأعلى للقضاء في تونس القضاة للتمسك باستقلاليتهم، وأدان "التدخل في عملهم وحملات الضغط والتشويه الممنهج والمستمر ضدهم والمس في اعتبارهم، لا سيما المتعهدين منهم بملفات قضائية جارية بما يعرض سلامتهم للخطر ويقوض الثقة في أعمالهم"، داعيًا إلى الكف عن ذلك "التزاما بالفصل 109 من الدستور".

ونبّه المجلس، في بيان له مساء الجمعة، إلى "خطورة المساس بالبناء الدستوري للسلطة القضائية" من خلال المرسوم الذي أصدره الرئيس سعيد يوم 19 يناير/ كانون الثاني الجاري، و"ما شابه من خروقات طاولت الفصل 113 من الدستور بتعديه على استقلالية القضاء والتسيير الذاتي للمجلس كتعديل ميزانيته خارج الإجراءات المستوجبة بالقانون الأساسي للميزانية الذي يقتضي أن يكون تعديلها حصرا بواسطة قانون مالية تعديلية".

يذكر أن الرئيس قيس سعيّد ختم، الأربعاء، 19 يناير 2022، مرسوما يتعلق بتنقيح القانون الأساسي عدد 34 لسنة 2016، المؤرخ في 28 إبريل/ نيسان 2016، المتعلق بالمجلس الأعلى للقضاء، وينصّ على وضع حدّ للمنح والامتيازات المخولة لأعضاء المجلس الأعلى للقضاء.

وأشارت رئاسة الجمهورية في بلاغها إلى أن المنحة تقدر بـ2364 دينارا إضافة إلى 400 لتر من الوقود.

وأكد المجلس "تمسكه بصلاحياته الترتيبية في مجال اختصاصه المسندة له بصريح أحكام الفصل الأول من قانونه الأساسي، ورفض التمادي في الاعتداء عليها في محاولة لإفراغ هذا الفصل من محتواه، ولاسيما أنه سبق للسلطة التنفيذية تعطيل إنفاذ كافة القرارات الترتيبية الصادرة عن المجلس سنة 2019 والمتعلقة بالمسارات المهنية للقضاة".

وأكد المجلس "مواصلة أداء مهامه دفاعا عن استقلالية القضاء وحسن سيره وضمانا للأمن الوظيفي للقضاة"، وأنه "يرفض حملات التشويه الموجهة لأعضائه في علاقة بالمنح والامتيازات المسندة إليهم".

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم