صحراء "ريك جن"..بين الغموض والرعب

الخميس 4 يونيو 2020 - 14:08 بتوقيت طهران
صحراء "ريك جن"..بين الغموض والرعب

تعد صحراء "ريك جن" واحدة من أكثر المناطق وعورة في العالم فهي منطقة مليئة بالتلال الرملية والمستنقعات المالحة.

تقع صحراء "ريك جن" في جنوب غرب صحراء "دشت" و جنوب مدينة "سمنان" وجنوب شرق مدينة "جرمسار" وشرق منطقة الصحراء المحمية وشمال مدينة "انارك" وغرب مدينة "جندق"، وتبلغ مساحتها حوالي 3800 كيلومتر ولا يوجد في هذه الصحراء اي دليل على وجود حياة فيها.

لا يوجد في هذه الصحراء اي ينبوع ماء، ولا يوجد اسمها في أغلب الخرائط، وتعد من اكثر المناطق غموضا وإثارة للخوف، وتجلب عبر مستنقعاتها المخيفة الموت لكل كائن حي، وحدثت في هذه المنطقة العديد من الحوادث التي لا يوجد جواب او مبرر لها، وقتلت المستنقعات المالحة العديد من الكائنات الحية التي كانت موجودة.

الغوص في وحول ورمال هذه الصحراء خطير جدا، ولم يتجرأ أي شخص على المرور من هذه الصحراء ولم يكشف سرها حتى عام 1997، حيث قام خبير الصحاري المقيم في امريكا "علي بارسا" و مسؤول حديقة الصحراء الوطنية في ذلك الوقت "ميران زادة" بعبور هذه الصحراء بالطائرة وبعد ذلك بعام عبروها بالسيارة، و كشفوا اسراراها حيث يمكن باستخدام التجهيزات المناسبة عبور هذه الصحراء بأمان.

سبب التسمية

كلمة "جن" تعني الشيء المخفي وسميت هذه الصحراء بهذا الاسم لانها بقيت فترة طويلة لغز وبقيت اسراراها مخفية عن عيون الناس، وأدى عدم وجود مصادر للمياه ووجود عوائق طبيعية ومستنقعات محلية وتلال رملية عالية الى بقاء هذه المنطقة لقرون بعيدة عن دخول البشر اليها.

وتصدر الرياح التي تصتدم بالتلال الرملية اصوات غريبة الامر الذي جعل الناس تنسج الاساطير والقصص الغريبة عن صحراء "ريغ جن"، ولعل السبب الحقيقي في ذلك هو عجز الناس عن عبور هذه الصحراء وبقاءها سرا غامضا لفترة طويلة.

اساطير صحراء "ريك جن"

يقول الساكنين في المناطق القريبة للصحراء ان اي شخص تطأ قدمه صحراء "ريك جن" يختفي بسرعة وترسله الارواح والكائنات الخارقة الى قلب الصحراء، ويقول احد المستكشفين أنه حتى الجمال عندما تصل الى هذه المنطقة تتوقف ولا تتحرك تحت اي ظرف!.

كما يظن البعض في المنطقة ان حركة التلال الرملية وتغير شكلها هو دليل على وجود قدرات شيطانية في المنطقة، ولكن السبب الحقيقي لذلك هو عدم وجود مساحات خضراء في المنطقة لذلك فان هذه التلال الرملية تتحرك بتاثير الرياح ويتغير شكلها.

وذكر المستكشف والمصور والجيولوجي السويدي "سفين اندرس هيدين" في كتابه "صحاري ايران" اسطورة اخذها من الناس الساكنين في تلك المنطقة عند سفره الى ايران، بانه يوجد في وسط صحراء "رنغ جن" جنة مفقودة، ويوجد في هذه الجنة بحيرة ويوجد بجانبها غابات ضخمة، وتترك الشياطين جمالها هناك وكل من يصل الى هذه المنطقة يصبح غنيا.

ويجب على الاشخاص الراغبين بالذهاب الى صحراء "ريغ جن " أخذ الحيطة والالتزام بتعليمات السلامة وتجهيز العدة اللازمة لذلك، لان الصحراء على عكس ظاهرها الهادىء فهي خطيرة جدا.

مزيد من الصور

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم