لماذا يمدد الرئيس الأمريكي "حالة الطوارئ" الخاصة بسوريا؟

الجمعة 7 مايو 2021 - 12:21 بتوقيت طهران
لماذا يمدد الرئيس الأمريكي "حالة الطوارئ" الخاصة بسوريا؟

وقع الرئيس الأمريكي جو بايدن، يوم الخميس، مرسوما يمدد "حالة الطوارئ الوطنية" المتعلقة بالأوضاع في سوريا لعام آخر.

وجاء في المرسوم "إنني أمدد لسنة إضافية واحدة نظام حالة الطوارئ المعلنة ردا على إجراءات الحكومة السورية".

يذكر أن تمديد نظام حالة الطوارئ سيسمح للولايات المتحدة بمواصلة تجميد ممتلكات وأصول عدد من الأشخاص المرتبطين بالحكومة السورية، فضلا عن حظر تصدير بعض السلع.

بالإضافة إلى ذلك، وقع بايدن أوامر مماثلة لتمديد نظام حالة الطوارئ في بعض جمهوريات إفريقيا الوسطى والعراق.

وأعلنت السلطات الأمريكية حالة الطوارئ في العلاقات مع الحكومة السورية، في 11 مايو/أيار 2004، خلال فترة حكم الرئيس الأسبق، جورج بوش الابن، وتم لاحقا تمديدها نظرا لما وصفته واشنطن "بالخطر بالنسبة إلى الأمن والسياسة الخارجية والاقتصاد للولايات المتحدة، الذي مثلته إجراءات سوريا بشأن ما وصفته "دعم الإرهاب" والحفاظ على احتلالها المستمر آنذاك للبنان وتطوير برامج خاصة بأسلحة الدمار الشامل والصواريخ، وتقويض الجهود الأمريكية والدولية في مجال إرساء الاستقرار في العراق وإعادة إعماره".

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم