البث المباشر

السعودية تدشن أول بينالي للفنون الإسلامية+صور

الأربعاء 25 يناير 2023 - 22:25 بتوقيت طهران
السعودية تدشن أول بينالي للفنون الإسلامية+صور

افتتح بالسعودية بينالي الفنون الإسلامية 2023، تحت شعار "أول بيت" ويستمر حتى 23 أبريل/نيسان المقبل في صالة مطار "الملك عبد العزيز" في مدينة جدة.

ويسعى المنظمون إلى جعل هذه الفعالية منصة تعكس تجربة الحجاج القادمين من حول العالم من خلال التأمل في تنوع التجربة الإسلامية.

ويشارك في أعمال البينالي نحو 40 فناناً، بمجموع أعمال يصل لما يقارب 280 قطعة أثرية معارة من مؤسسات محلية ودولية، بهدف إيجاد تجربة حسية تزيد الوعي وتحث الزوار على التأمل في الشعائر التي توجه الأفراد وتربط بعضهم ببعض وتولد لديهم شعورا بالانتماء الجماعي.

ويوفر هذا البينالي فرصاً فريدةً للتعلم والبحث والتأمل في هذا النوع من الفنون، بالإضافة إلى الحوارات الفنية التي سيستضيفها.

 

رحلة العمر

ويقام البينالي على مساحة تزيد على 118 ألف متر مربع، في رحلة تجدد الأحاسيس والذكريات عبر صالات العرض الأربع ومعرض المدار وجناحين، حيث يحتفظ الموقع بأهمية خاصة تتمثل في كونه منطلق رحلة العمر لملايين المسلمين من كل أنحاء العالم.

ويحتوي البينالي المقام على قسمين، أحدهما داخلي والآخر خارجي، يقدمان حواراً متناغماً للزائر، يعيش خلاله رحلة غنية بالخبرات الحسية المتنوعة، من خلال التفاعل بين الأعمال الفنية المعاصرة والمقتنيات التاريخية المختارة بعناية.

ويساهم موقع "البينالي" الجديد في إثراء دور صالة الحجاج عبر الاحتفاء بالثقافة والفنون الإسلامية، وجعلها رافدا للمشهد الفني المحلي في جدة، والمملكة على مدار العام، ويضم 4 صالات عرض، وجناحين، وأكثر من 60 لجنة تحكيم، و15 عملا لم يسبق عرضها من قبل، و280 قطعة فنية وتاريخية مختارة من قبل المؤسسات المختلفة.

 

المناسك المختلفة

وتعد قاعة العرض الأولي هي الرئيسية في المعرض تحت اسم القبلة، والتي صممت بإضاءات خافتة يشاهد خلالها عرض فيديو للمسجد الحرام بمكة المكرمة، مصحوبا بسماع ترددات للأذان من مختلف أنحاء العالم الإسلامي.

وتفضي تلك الغرفة لعدد من الغرف المتتالية، تتناول كل منها نسكا، كالوضوء والصلاة ومشاهد تجهيز "الكفن" لتنتهي عبر ممر طويل خافت الإضاءة لغرفة الكعبة المشرفة، وهي عبارة عن "غرفة بيضاء" ساطع ضوؤها يعتليها باب الكعبة.



تجربة معاصرة

وأوضحت الرئيس التنفيذي لمؤسسة بينالي الدرعية آية البكري أن "بينالي" الفنون الإسلامية يكتسب أهمية كبيرة، وسيفرض حضوره بقوة كحدث بارز على أجندة الفعاليات الفنية حول العالم، ويقدم تجربة فنية معاصرة تسلط الضوء على مختلف أشكال الفنون الإسلامية من مجموعة من أبرز الفنانين في المملكة والعالم.

وأشارت البكري إلى أن المؤسسة استعانت بفريق دولي من القيّمين الفنيين للإشراف على فعاليات "بينالي" الفنون الإسلامية، يضم علماء آثار بارزين سعوديين وعالميين.

وتتطلع مؤسسة بينالي الدرعية -من خلال المعرض الحالي بجدة- إلى العمل على بناء جسور بين الحرفيين الصناعيين والأوساط الأكاديمية والممارسات الفنية والإبداعية لفتح آفاق جديدة، وإيجاد نقاط التقاء جديدة لاستلهام وتوليد المعاني من خلال تأمل مركزية الكعبة المشرفة بالنسبة للمسلمين في جميع أنحاء العالم.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم