البث المباشر

أول رائد فضاء من ذوي الهمم.. كيف سينطلق رحلته؟

الخميس 24 نوفمبر 2022 - 12:08 بتوقيت طهران
أول رائد فضاء من ذوي الهمم.. كيف سينطلق رحلته؟

قد يدخل البريطاني جون ماكفال التاريخ كأول شخص من أصحاب الهمم يذهب إلى الفضاء بعد أن اختارته وكالة الفضاء الأوروبية كواحد من 17 رائد فضاء للمشاركة في مهمات مستقبلية، ويمكن أن يتضمن ذلك الذهاب إلى القمر.

وفقد العداء البالغ من العمر 41 عامًا ساقه اليمنى في حادث دراجة نارية في تايلاند عندما كان عمره 19 عاما، ولم يتخل عن شغفه بالجري، ونجح في أولمبياد بكين لأصحاب الهمم لعام 2008 وحصل على أكبر جائزة في مسيرته مع الميدالية البرونزية في 200 متر.

ومن أفضل مغامرات ماكفال أنه اختار العودة إلى المملكة المتحدة من الصين عبر السكك الحديدية العابرة لسيبيريا وعبر منغوليا وروسيا وأوكرانيا قبل دخول أوروبا الوسطى.

وتقاعد بعد ذلك للتركيز على مهنة الطب، ففي عام 2014، حصل على درجة البكالوريوس في الطب والجراحة في كلية الطب بجامعة كارديف، وأصبح أيضا عضوا في الكلية الملكية للجراحين في عام 2016 وهو حاليا مسجل متخصص في الإصابات وجراحة العظام يعمل في جنوب إنجلترا.

وتم اختيار ماكفول الآن للمشاركة في مشروع "باراستروناوت"، ويمكن أن يصبح في النهاية أول رائد فضاء من أصحاب الهمم على الإطلاق.

ويقول ماكفال في تصريحات صحفية بعد إعلان اختياره: "عندما أعلنت وكالة الفضاء الأوروبية أنها تبحث عن مرشح يعاني من إعاقة جسدية، اعتقدت أنها كانت فرصة ملهمة ومبهجة، ونظرت إلى المواصفات وقلت، إنه هذا أمر طموح حقًا وجريء جدًا وشجاعًا لفعله، وبفضل خلفيتي العلمية الواسعة شعرت بأنني قد أتمكن من الحصول على هذه الفرصة".

ويمكن للمتقدمين لهذه الفرصة أن يكونوا ممن لديهم قصور في أطرافهم السفلية، سواء من البتر أو العيوب الخلقية.

ويمكن أن يكونوا من الأشخاص الأقصر الذين يصل طولهم إلى 1.3 متر (4.3 قدم) أو أولئك الذين لديهم أطوال أرجل مختلفة، بينما ظلت المتطلبات التعليمية والنفسية للمرشحين كما هي بالنسبة لأي رائد فضاء آخر.

وكان ماكفول واحدًا من 257 متقدمًا يعانون من إعاقة جسدية، وسيشارك الآن تدريبات، كجزء من دراسة جدوى لمعرفة ما يحتاج إلى تكييفه وإعادة تصميمه ليذهب إلى الفضاء.

وقد يستغرق الأمر عدة سنوات بالرغم من ذلك، فقد تدرب رائد الفضاء البريطاني تيم بيك مع وكالة الفضاء الأوروبية في عام 2009 قبل ذهابه إلى الفضاء في عام 2016.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم