عملية ذكية لسرقة ماسات بملايين الدولارات

الخميس 22 يوليو 2021 - 17:01 بتوقيت طهران
عملية ذكية لسرقة ماسات بملايين الدولارات

تمكنت سيدة في الستين من عمرها من سرقة ماسة يفوق قيمتها الخمسة ملايين دولار من تاجر للمجوهرات في العاصمة البريطانية لندن .

ونجحت " لولو لاكتوس " باستبدال الماسات بجموعة من الحصى ما وصف بـعملية سرقة متطورة للغاية ، بعد انتحالها شخصية عالمة بالأحجار الكريمة ، وتظاهرها بانها تقوم بفحص وتقييم سبعة ماسات في صالة عرض "بودلز" وسط لندن ليتبين فيما بعد ان لاكتوس عضو بعصابة خططت لسرقة الماسات .

وعند ذهابها إلى المتجر ، قدمت نفسها على أنها خبيرة تقييم مجوهرات مستخدمة اسما مستعارا ، وقد أرسلت بطلب من العصابة لزيارة بودلز لفحص الماسات وسرقتها.

وقامت لاكاتوس بفحص الماس ووزنه قبل لفه بشكل فردي بمناديل ورقية مقطعة مسبقا ووضعه داخل محفظة ، فيما يزعم أنها وضعت بعد ذلك المحفظة المقفلة داخل حقيبة يدها .

ويوضح المدعي العام فيليب ستوت ان الجريمة على ما يبدو هو أنه تم استبدالها (المحفظة الأصلية) بمحفظة متطابقة مقفلة (مزيفة) وأعيد وضعها على الطاولة.

وتبين لاحقا أن المحفظة التي وضعتها على الطاولة مزيفة ويوجد بداخلها الحصى، بينما أخذت هي المحفظة الأصلية التي يوجد بداخلها الماس ووضعتها في حقيبتها.

وتبين أن المرأة المولودة في رومانيا وعاشت في فرنسا تنفي السرقة وهي تخضع للمحاكمة الان .

وأدين اثنان من أعضاء العصابة التي شاركت بالسرقة بتهمة التآمر لتنفيذ عملية السرقة ، وتم القبض على لاكاتوس في فرنسا بناء على مذكرة توقيف أوروبية في سبتمبر من العام الماضي قبل تسليمها إلى المملكة المتحدة وما زالت المحاكمة مستمرة .

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم