دعاء الإمام الصادق (ع) لكشف الضرِّ والمرض

الإثنين 14 سبتمبر 2020 - 15:24 بتوقيت طهران

إذاعة طهران- إشراقات من الصحيفة الصادقية

دعاؤه (عليه السلام) لكشف الضرِّ والمرض

اللّهُمَّ إنَّكَ عَيَّرْتَ أقْوَاماً، فَقُلْتَ: «قُلِ ادْعُواْ الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فَلاَ يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلاَ تَحْوِيلاً» (۱)، فَيا مَنْ لا يَمْلِكُ كَشْفَ ضُرِّي وَلاَ تَحْوِيلَهُ عَنِّي غَيْرُهُ، صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَاكْشِفْ ضُرِّي، وَحَوِّلْهُ إلَى مَنْ يَدْعُو مَعَكَ إلهاً اخَرَ، لا إلهَ غَيْرُكَ.

دعاؤه (عليه السلام) في المرض

روي عن داود بن رزين قال: مرضتُ بالمدينة مرضاً شديداً، فبلغ ذلك أبا عبدالله (عليه السلام) فكتب إليّ: قد بلغني علـّتُكَ فاشتر صاعاً من بُرّ، ثمّ استلقِ (۲) على قفاك وانثرهُ على صدرك كيفما انتشَرَ، وقل:
اللّهُمَّ إنِّي أسْألُكَ بِاسْمِكَ الـَّذِي إذَا سَألَكَ بِهِ المُضْطَرُّ كَشَفْتَ مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ، وَمَكَّنْتَ لَهُ فِي الأرْضِ، وَجَعَلْتَهُ خَلِيفَتَكَ عَلَى خَلْقِكَ، أنْ تُصَلِّيَ عَلَى مُحَمَّد وَالِ مُحَمَّدٍ وَأنْ تُعَافِيَني مِنْ عِلَّتي.
ثمّ استو جالساً واجمع البرّ من حولك وقل مثل ذلك، واقسِمْهُ مُدّاً مُدّاً لكلّ مسكينٍ وقل مثل ذلك.
قال الراوي: ففعلتُ ما أمرني فعافاني اللهُ ممّا كنتُ أجد.

دعاؤه (عليه السلام) للعلل والامراض (في صلاة اللّيل)

وقال (عليه السلام) لأحد أصحابه كان يشكو من علة: اذا كان الثـّلثُ الاخيرُ من اللـّيل في أوّله، فتوضّأ وقم الى صلاتك التي تصلـّيها، فاذا كنتَ في السجدة الاخيرة من الرّكعتين الاوّليينِ، فقل وأنتَ ساجد:
يَا عَلِيُّ يَا عَظِيمُ، يَا رَحْمانُ، يَا رَحِيمُ، يَا سَامِعَ الدَّعَواتِ، يَا مُعْطِيَ الـْخَيْرَاتِ، صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ، وَأعْطِني مِنْ خَيْرِ الدُّنْيا وَالاخِرَةِ ما أنْتَ أهْلُهُ، وَاصْرِفْ عَنِّي مِنْ شَرِّ الدُّنْيَا وَالاخِرَةِ، مَا أنْتَ أهْلُهُ، وَأذْهِبْ عَنِّي هَذَا الـْوَجَعَ فإنَّهُ قَدْ غَاظَني وَأحْزَنَني.

دعاؤه (عليه السلام) للاوجاع

بِسْمِ اللَّهِ وَبِاللهِ كَمْ مِنْ نِعْمَة للهِِ في عِرْقٍ سَاكِنٍ وَغَيْرِ سَاكِنٍ، عَلى عَبْدٍ شَاكِرٍ وَغَيْرِ شَاكِرٍ.
قال: وتأخذ لحيتك بيدك اليُمنى بعد صلاةٍ مفروضةٍ وتقول:
اللّهُمَّ فَرِّجْ عَنِّي كُرْبَتي، وَعَجِّلْ عَافِيَتي، وَاكْشِفْ ضُرِّي. ثلاث مرّات.
وأحرص أن يكونَ ذلك مع دموعٍ وبُكاء.

(۱) الاسراء: ٥۸.
(۲) أي نم على ظهرك.

*******

المصدر: الصحيفة الصادقية

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم