تظاهرة جماهيرية حاشدة في بغداد لطرد المخربين والمندسين

الخميس 5 ديسمبر 2019 - 15:17 بتوقيت طهران
تظاهرة جماهيرية حاشدة في بغداد لطرد المخربين والمندسين

انطلقت الخميس، تظاهرة حاشدة في منطقة شارع فلسطين، شرقي بغداد، للمطالبة بطرد المخربين عن التظاهرات، مبينا أن المتظاهرين زحفوا باتجاه ساحة التحرير وسط بغداد.

وانطلق الآلاف من المتظاهرين من شارع فلسطين باتجاه ساحة التحرير رافعين شعارات تهدف لطرد المخربين والمندسين من التظاهرات.

وجاءت هذه التظاهرات تلبية لدعم خطاب المرجعية الدينية الذي طالبت فيه المتظاهرين لطرد وفرز المندسين عن المتظاهرين السلميين.

وكان المرجع الأعلى في العراق، السيد علي السيستاني، دعا يوم الجمعة الماضي، المتظاهرين السلميين لطرد المخربين أياً كان انتماؤهم.

وذكرت المرجعية، في كلمة تلاها ممثلها أحمد الصافي، في خطبة الجمعة من الصحن الحسيني، في كربلاء المقدسة، أن "المرجعية الدينية إذ تترحم على الشهداء الكرام وتواسي ذويهم وتدعو لهم بالصبر والسلوان وللجرحى بالشفاء العاجل تؤكد مرة أخرى على حرمة الاعتداء على المتظاهرين السلميين ومنعهم من ممارسة حقهم في المطالبة بالإصلاح"، مضيفة "كما تؤكد على رعاية حرمة الأموال العامة والخاصة، وضرورة أن لا تترك عرضة لاعتداءات المندسين وأضرابهم، وعلى المتظاهرين السلميين أن يميّزوا صفوفهم عن غير السلميين ويتعاونوا في طرد المخربين ـ أياً كانوا ـ ولا يسمحوا لهم باستغلال التظاهرات السلمية للإضرار بممتلكات المواطنين والاعتداء على أصحابها".

وأردفت: "وبالنظر الى الظروف العصيبة التي يمر بها البلد، وما بدا من عجز واضح في تعامل الجهات المعنية مع مستجدات الشهرين الأخيرين بما يحفظ الحقوق ويحقن الدماء فإنّ مجلس النواب الذي انبثقت منه الحكومة الراهنة مدعوّ الى أن يعيد النظر في خياراته بهذا الشأن ويتصرف بما تمليه مصلحة العراق والمحافظة على دماء ابنائه، وتفادي انزلاقه الى دوامة العنف والفوضى والخراب"، منبهة إلى أنه "مدعوّ الى الاسراع في اقرار حزمة التشريعات الانتخابية بما يكون مرضياً للشعب تمهيداً لإجراء انتخابات حرة ونزيهة تعبر نتائجها بصدق عن إرادة الشعب العراقي".

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم