رمضان في لرستان وقزوين.. من رش الورود الى العناية بالآخرين

الإثنين 13 مايو 2019 - 11:31 بتوقيت طهران
رمضان في لرستان وقزوين.. من رش الورود الى العناية بالآخرين

تعتبر العادات والتقاليد في كل منطقة بمثابة مرآة تعكس تاريخ هذه المنطقة وثقافتها وحضارتها ومعتقداتها اذ تمتلك محافظتا "لرستان" و"قزوين" في هذا السياق عادات وتقاليد خاصة ومتنوعة في شهر رمضان المبارك.

ويستقبل اهالي محافظة لرستان (غرب) شهر رمضان المبارك بالبهجة والسرور ويحشدون كافة امكانياتهم لاستضافة هذا الشهر الفضيل. وقبل حلوله بأيام يقومون بازالة التربة والغبار عن المساجد وتسمی «غبار روبي» وذلك كي يستضيفون هذا الشهر بنظافة وطهارة تامة.

ويقوم الاهالي بالذهاب الی المساجد واقامة صلواتهم اليومية جماعة ويعتقدون ان هذا الشهر الفضيل فرصة للتزود بالتقوی والاستئناس بالقرآن الكريم.

من عادات لرستان المهمة خلال هذا الشهر الكريم هي «صلة الارحام» بحيث يقومون بالذهاب الی بيوت الاقرباء والاصدقاء لزيارتهم والاطلاع علی احوالهم وكذلك دعوتهم لتناول الافطار سوية.

ويقوم أهالي محافظة لرستان ايضا بطبخ الاكلات وتوزيعها علی المعوزين علی مدار شهر رمضان المبارك.

اقامة محافل لتلاوة القران الكريم وتفسيره واعانة المحرومين والمحتاجين وزيارة الاماكن المقدسة والمشاركة في المحافل الدينية واحياء ليالي القدر وصلة الارحام واقامة صلاة عيد الفطر من التقاليد المتبعة في محافظة لرستان خلال شهر رمضان المبارك.

وفي محافظة قزوين (شمال غرب طهران) يستقبل الاهالي شهر رمضان بالبهجة والسرور ويحشدون كافة امكانياتهم لاستضافة هذا الشهر الفضيل.

ومن عاداتهم الرائجة لاستقبال الشهر الفضيل هي مراسم « گل خنداني» وتعني الورد الضاحك وهي مراسم تقام للبنات والاولاد الذين يصومون لاول مرة حيث يقومون بتقديم الحلوی ورش الورود علی رؤوسهم وهي مراسم فرح وسرور.

ويعتقد البعض ان هذه المراسم فرصة مناسبة للتوبة من الذنوب والتقرب الی الله عز وجل بصفاء ونقاء اكثر.

ومن موائد رمضان في محافظة قزوين هي أكلة الرز مع العدس مضافا اليها دبس العنب حيث تعتبر من الاكلات التي لا تخلو موائد الافطار منها.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم