تعلم الفارسية - الدرس 9 - في متجر للمواد الغذائية (1)

الخميس 11 أكتوبر 2018 - 12:23 بتوقيت طهران

إذاعة طهران- تعلم الفارسية: حديث حول التسوق

تحياتنا مستمعينا الاعزاء لا بدّ وترغبون ان تعلموا ما يجري اليوم في القسم الداخلي للطلبة. يريد علي أن يذهب عصر اليوم او الليلة لشراء حاجاته، ويعتزم الذهاب الى متجر السوبر مارکت لکنه وحيد، لذلک يعتزم مراجعة صديقه محمد ليسأله ما اذا کان بامکانه أن يرافقه ام لا. إذا کنتم ترغبون أن تعلموا هل سيذهبان اليوم للتسوق ام لا، فالافضل ان تکونوا معنا.

 

 قبل کل شيء نرکز علی الکلمات والمفردات الجديدة، فاکتبوها إن أمکن:

 


اليوم
بعد الظهر
عاطل
أنت
أنا... لستُ
أنت لستَ
الليلة
ماذا
أتصور
لماذا
ل / لاجل
الشراء
الوقت
أنت لک
لا
انا ليس لي
لانّ
انا لي
محاضرة
هو
هو ليس / هي... ليستْ
هو ليس له / هي ليستْ لها
هو يذهب / هي تذهب
الی
مکتبة
غداً
نحن نذهب
کيف
حسناً
إذن


امروز
بعد ازظهر
بيکار
تو هستی
من... نيستم
تو نيستی
امشب
چه
فکر کنم
چرا
براى
خريد
وقت
تو دارى
نه
من ندارم
چون
من دارم
درس
او
او نيست
او ندارد
او مى رود
به
کتابخانه
فردا
ما مى رويم
چطور است
خوب است
پس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

*******

والان حيث سمعتم المفردات وترجمتها. ندعوکم الی استماع الحوار بين علي ومحمد، وهما في غرفتهما يطالعان دروسهما فيقول محمد:


على: محمد، تو امروز بعد از ظهر بيکارى؟
علي: محمد، هل أنت متفرغ ٌ عصر اليوم؟


محمد: نه. بعدازظهر بيکار نيستم.
محمد: لا. لستُ متفرغاً بعد الظهر.


على: تو بعدازظهر بيکار نيستي، امشب چه؟
علي: أنت لستَ عاطلاً بعد الظهر، وکيف الليلة؟


محمد: آری... فکر کنم... برای چه؟
محمد: نعم... أظنُّ... لماذا؟


على: تو برای خريد وقت داری؟
علي: أنت عندک وقت للتسوق؟


محمد: نه، من وقت ندارم.
محمد: لا، أنا ليس عندي وقت.


على: چرا وقت نداری؟
علي: لماذا ليس لديک وقت؟


محمد: چون من امشب درس دارم.
محمد: لانّ لي درسا الليلة.


على: سعيد چه؟ او امشب بيکار است؟
علي: وسعيد کيف؟ هو متفرغ ٌ الليلة؟


محمد: نه، او امشب بيکار نيست.
محمد: لا، هو ليس متفرغاً الليلة.


على: سعيد هم برای خريد وقت ندارد؟
علي: سعيد أيضاً ليس لديه وقت للتسوق؟


محمد: نه، او امشب به کتابخانه می رود. فردا به خريد می رويم. چطور است؟
محمد: لا، هو يذهب الليلة الی المکتبة. غداً نذهب للتسوق. کيف هذا؟


على: خوب است. پس ما فردا به خريد مى رويم.
علي: جيد. إذن نحن نذهب للتسوق غداً.


کما لاحظتم، لا يستطيع محمد وسعيد أن يذهبا مع علي للتسوق الليلة، لانّ لمحمد درسا ويريد سعيد ايضاً أن يذهب الی المکتبة. لهذا يقبل علي اقتراح محمد ان يذهبا للتسوق غداً.

 

استمعوا الی الحوار مرة اخری:
على: محمد، تو امروز بعد از ظهر بيکاری؟
علي: محمد، هل أنت متفرغ ٌ عصرَ اليوم؟


محمد: نه. بعداز ظهر بيکار نيستم.
محمد: لا. لست عاطلاً بعد الظهر.


على: تو بعدازظهر بيکار نيستی، امشب چه؟
علي: أنت لستَ متفرغاً بعد الظهرِ وکيف الليلة؟


محمد: آری... فکر کنم... برای چه؟
محمد: نعم... اظن... لماذا؟


على: تو برای خريد وقت داری؟
علي: أنت هل لک وقتٌ للتسوق؟


محمد: نه، من وقت ندارم.
محمد: لا، أنا ليس لديّ وقت.


على: چرا وقت ندارى؟
علي: لماذا ليس لديک وقت؟


محمد: چون من امشب درس دارم.
محمد: لانّ لي درسا الليلة.


على: سعيد چه؟ او امشب بيکار است؟
علي: وسعيد کيف؟ أهو متفرغ ٌ الليلة؟


محمد: نه او امشب بيکار نيست.
محمد: لا هو ليس متفرغاً الليلة.


على: سعيد هم برای خريد وقت ندارد؟
علي: سعيد أيضاً ليس لديه وقت للتسوق؟


محمد: نه، او امشب به کتابخانه مى رود. فردا به خريد می رويم. چطور است؟
محمد: لا، هو يذهب الليلة الی المکتبة. غداً نذهب للتسوق کيف هذا؟


على: خوب است. پس ما فردا به خريد می رويم.
علي: جيد. إذن نحن نذهب للتسوق غداً.


نعم. استمعتم للحوار مرّة ً اخری، واذا کنتم تودّون ان تعلموا هل سيذهبان للتسوق معا ام لا، وماذا يشتريان، فتابعوا معنا الموضوع في الحلقة القادمة ونحن واثقون من انکم ستتعلمون مفردات وعبارات اخری کثيرة الاستعمال. الی اللقاء.

 

*******

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم