موسكو: واشنطن تواصل تضليل المجتمع الدولي

الأحد 20 سبتمبر 2020 - 21:23 بتوقيت طهران
موسكو: واشنطن تواصل تضليل المجتمع الدولي

قالت وزارة الخارجية الروسية إن الولايات المتحدة تواصل تضليل المجمتع الدولي والمضاربة بإجراءات مجلس الأمن الدولي، لاستئناف العقوبات ضد إيران.

وجاء في بيان نشرته الخارجية الروسية على موقعها الإلكتروني، اليوم الأحد، أن الولايات المتحدة "تسعى لتضليل المجتمع الدولي بشأن اتخاذ مجلس الأمن لإجراءات معينة لاستئناف المجلس للقرارات الخاصة بالعقوبات على إيران، والتي تم إلغاؤها بعد توقيع الاتفاق الشامل عام 2015".

وأضافت الخارجية الروسية في بيانها، أن "مجلس الأمن الدولي لم يتخذ أي إجراء من شأنه أن يؤدي إلى استئناف العقوبات السابقة ضد إيران".

وقالت إن كل ما تفعله واشنطن ليس أكثر من عرض مسرحي لإخضاع مجلس الأمن لسياسة "الضغط الأقصى" على إيران "وتحويل هذه الهيئة الرسمية (مجلس الأمن) إلى أداة في يدها".

ودعت الخارجية الروسية الولايات المتحدة لـ"التحلي بالشجاعة الكافية لمواجهة الحقيقة ووقف التحدث باسم مجلس الأمن الدولي"، مؤكدة أن القرار 2231 "لا يزال ساريا بكافة بنوده، وينبغي لذلك تنفيذه بالوضع المتفق عليه من البداية".

من جانبه، أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش مجلس الأمن الدولي، أمس السبت، أنه لا يستطيع اتخاذ أي إجراء إزاء إعلان أمريكي بإعادة فرض كل عقوبات الأمم المتحدة على إيران نظرا لوجود "شك" في المسألة.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد قال الشهر الماضي إنه قام بتفعيل عملية مدتها 30 يوما في مجلس الأمن تؤدي إلى إعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة على إيران، والتي تمنع أيضا انتهاء أجل حظر للأسلحة التقليدية على طهران في 18 أكتوبر/ تشرين الأول.

واعتبرت 13 دولة من أعضاء مجلس الأمن المؤلف من 15 بلدا إجراء واشنطن باطل لأن بومبيو استخدم آلية متفق عليها بموجب الاتفاق النووي المبرم بين إيران والقوى العالمية عام 2015 والذي انسحبت منه الولايات المتحدة في عام 2018.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم