وزير الصحة الفرنسي يحذر من أمر خطير في بلاده

الخميس 17 سبتمبر 2020 - 22:33 بتوقيت طهران
وزير الصحة الفرنسي يحذر من أمر خطير في بلاده

حذر وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران، اليوم الخميس، من إمكانية تشديد القيود الصحية المفروضة في المناطق الجنوبية، وذلك وسط زيادة معدلات الإصابة بوباء كورونا في البلاد.

وقال فيران في إحاطة صحفية: "وباء كوفيد-19 ينتشر بشكل واسع في فرنسا ومن الصعب معرفة متى سنضطر إلى التعايش مع الفيروس"، مضيفًا أن "عدد المصابين الذين يستلزم وضعهم بالعناية المركزة يرتفع بشكل مقلق"​​​.

كما حذر من خطورة أن تصل "قدرة استيعاب المستشفيات في بعض مناطق الجنوب إلى الحد الأقصى"، مشيرا أن مدينة مرسيليا جنوبي البلاد هي الأعلى من حيث معدل انتشار الإصابة بالفيروس.

وتابع فيران: "إذا لم يتحسن الوضع الصحي في بعض المناطق مثل مرسيليا وجزيرة الغوادلوب خلال فترة أسبوع، سوف نضطر عندها إلى اتخاذ إجراءات صحية أكثر صرامة مثل إغلاق الحانات ومنع كافة أنواع التجمعات".

وسجلت فرنسا حوالى 10 آلاف إصابة جديدة بوباء "كوفيد-19" خلال الساعات الـ24 الماضية، ما يقارب أعلى مستوى أحصي منذ بدء حملة الفحوص على نطاق واسع لكشف الإصابات في جميع أنحاء البلد.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم