البث المباشر

حماس تؤكد ان يد المقاومة على الزناد

الجمعة 11 نوفمبر 2022 - 16:49 بتوقيت طهران
حماس تؤكد ان يد المقاومة على الزناد

أكدت حركة حماس، أن يد المقاومة على الزناد وسيفها مشرعا دفاعا عن شعبنا وحقوقه الوطنية ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية وفي القلب منها المسجد الأقصى المبارك.

وقالت حماس اليوم الجمعة في ذكرى عملية حد السيف: تحتفظ ذاكرة شعبنا الحيّة، في مثل هذا اليوم من عام 2018م، بالعمل البطولي الذي نفذه أبطال من كتائب القسام، ووجهت خلاله المقاومة ضربة قوية أحبطت فيها محاولة صهيونية للتسلل إلى قطاع غزة.

وشددت على أن هذه العملية حطمت منظومة الاحتلال الأمنية، وكشفت فشلها وهزت صورة قوتها المزعومة، وأربكت حسابات قادة الاحتلال وجيشه الجبان، وأظهرت يقظة رجال المقاومة ورباطة جأشهم، ليرسموا بدمائهم الطاهرة عملية "حد السيف" التي ستبقى محطة من محطات الانتصار التي صنعها شعبنا ومقاومته الباسلة ضد العدو الصهيوني الغاشم.

وترحمت على أرواح شهداء عملية حد السيف المباركة، وفي مقدمتهم القائد الشهيد نور بركة، وكل قوافل شهداء الشعب الفلسطيني على امتداد ساحات الوطن، قائلا: ونعاهدهم ونعاهد شعبنا على الوفاء لمسيرتهم النضالية حتى انتزاع حقوقنا الوطنية.

وبعثت بالتحية لكل القابضين على زناد المقاومة، والمرابطين على الثغور، والمحافظين على الثوابت والهوية الوطنية، والمدافعين عن الأرض والقدس والأقصى، رغم الحصار وتصاعد جرائم الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة وعموم فلسطين المحتلة.

وأكدت أن وحدتنا الوطنية ومقاومتنا الشاملة هي السبيل لردع الاحتلال وكبح جماحه وإرهابه المتصاعد، وإن شعبنا سيمضي في طريق النضال.

يذكر ان اليوم (11 نوفمبر 2022) الذكرى السنوية الرابعة لعملية "حد السيف" التي أفشلت فيها كتائب القسام عملية تسلل نفذتها وحدة "سيرت متكال" الخاصة، في مدينة خانيونس جنوبي قطاع غزة وحطمت هيبة دولة الاحتلال واستخباراتها.

وتسللت القوة الإسرائيلية في مثل هذا اليوم عام 2018 مستخدمة مركبة مدنية في المناطق الشرقية من خان يونس، والتي تم اكتشافها من قبل قوة أمنية تابعة لكتائب القسام بقيادة الشهيد نور بركة وقامت بتثبيت المركبة والتحقق منها.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم