البث المباشر

البيان الختامي للإطار التنسيقي ودعوة لاعتصام مفتوح

الجمعة 12 أغسطس 2022 - 20:57 بتوقيت طهران
البيان الختامي للإطار التنسيقي ودعوة لاعتصام مفتوح

اصدر الاطار التنسيقي، اليوم الجمعة البيان الختامي لتظاهرات تحت عنوان (الشعب يحمي الدولة) مطالباً القوى السياسية بالالتفات إلى الشعب، ودعا الى الالتزام بالقانون والدستور لمواجهة تحديات الغلاء والفساد.

ودعا البيان إلى الإسراع بتأليف حكومة خدمية وطنية كاملة الصلاحيات وفق السياقات الدستورية، وطالب القوى السياسية وخصوصاً الكردية بالتعجيل في حسم مرشح رئاسة الجمهورية وتكليف مرشح الكتلة الأكبر برئاسة الوزراء.

وشدد البيان على الدعم التام للقضاء العراقي ورفض أي تجاوز عليه ومطالبة رئيس مجلس النواب بإنهاء تعليق العمل والتحرك لإخلاء المجلس.

يذكر إنّ "أبرز الشعارات التي رفعها المتظاهرون هي حماية الشرعية والدولة ورفض استخدام طرق بعيدة عن الدستور"، مضيفاً أنّ "تظاهرات أخرى بدعوة من الإطار التنسيقي انطلقت أيضاً في الموصل والبصرة".

البيان الختامي لتظاهرات (الشعب يحمي الدولة)

على بركة الله، إجتمعت حشود الجماهير الغفيرة في هذه التظاهرة الوطنية، والتي نعلن ختامها بإعلان الاعتصام المفتوح من أجل تحقيق مطالبنا العادلة، وهي :

1- الإسراع بتشكيل حكومةٍ خدميةٍ وطنيةٍ كاملة الصلاحيات وفق السياقات الدستورية؛ لإعادة هيبة الدولة ومعالجة مشاكل المواطن العراقي .

2- نطالب القوى السياسية وخصوصا الكردية منها بالتعجيل في حسم مرشح رئاسة الجمهورية، وتكليف مرشح الكتلة الأكبر لرئاسة الوزراء، وإنهاء كل ما يعيق الإسراع بحسم الموضوع .

3- نعلن دعمنا التام للقضاء العراقي ومؤسساته ونرفض أي تجاوز عليه، أو إساءة له، فهو الركيزة الأساس التي تقوم عليها الدولة العراقية .

4- نطالب رئيس مجلس النواب بإنهاء تعليق العمل، والتحرك الفاعل من أجل إخلاء المجلس وتفعيل عمله التشريعي والرقابي، فهو منتخب من الشعب، والشعب له حقوق معطَّلة، وينتظر من ممثليه أداء واجباتهم بصورة كاملة .

5- نطالب قواتنا الأمنية البطلة بحماية مؤسسات الدولة والحفاظ على هيبتها، وتمكينها من أداء عملها دون أي معرقلات، لأنها وُجِدَتْ لخدمة المواطن، ولايمكن السماح لأحد بمنعها وغلقها لأي سبب كان .

6- نطالب القوى السياسية بالالتفات إلى الشعب، وندعو إلى الالتزام بالقانون والدستور لمواجهة تحديات الغلاء المعيشي وفساد البطاقة التموينية، وشحة الماء ، كما نطالب بإنهاء مأساة الكهرباء في هذا الحر اللاهب، وغيرها من الخدمات الأساس التي يجب على الدولة تقديمها للمواطنين.

7- ننبّه الجميع إلى أن البلد دون حكومةٍ كاملة الصلاحيات قد وصل إلى مرحلة صعبة، و تعاني الجماهير مِن هذا الوضع المأساوي أشدّ المعاناة، فاتركوا مصالحكم الشخصية والحزبية والفئوية، واحتكموا الى الدستور والقانون .

8- من خلال تظاهراتنا هذه واعتصامنا الذي أعلنّا عنه الآن، فإننا نعلن التزامنا التام وطاعتنا لكل ما يصدر من المرجعية الدينية العليا.

والله هو المستعان على الأمور.

ختاماً، نجدّد شكرنا وتقديرنا واحترامنا لكل من تجشّم عناء الحضور، ووقف معنا هذه الوقفة الوطنية المشرفة الكبيرة، في بغداد ونينوى والبصرة .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وتوافد أنصار الإطار التنسيقي في العراق، مطلع الشهر الحالي، على مدخل المنطقة الخضراء للمشاركة في تظاهرة رفعت شعار "دعم الشرعية والحفاظ على الدستور"، تلبيةً لدعوة أطلقها الإطار ووجّهها إلى الشعب العراقي من أجل التظاهر بصورة سلمية "للدفاع عن دولتهم".

وأتى ذلك بعد دعوة زعيم التيار الصدري أنصاره إلى التظاهر، حيث نظّم المتظاهرون المؤيدون للتيار الصدري، احتجاجات داخل المنطقة الخضراء في بغداد، اعتراضاً على ترشيح تحالف الإطار التنسيقي محمد شياع السوداني، لمنصب رئاسة الحكومة.

ويعاني العراق منذ إجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة، في تشرين الأول/أكتوبر من العام 2021، أزمة سياسية حادة ولا سيما أن المشاورات بين الأطراف السياسيين لتسمية رئيس للوزراء لم تفض إلى نتيجة نهائية.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم