البث المباشر

من يلعب على وتر التوتر في العراق؟

الجمعة 12 أغسطس 2022 - 20:12 بتوقيت طهران
من يلعب على وتر التوتر في العراق؟

اعتبر المحلل السياسي العراقي عقيل الطائي، المشهد السياسي في العراق بانه وصل الى حد الانفجار بعد الانسداد السياسي، ما يشكل مخاطر عديدة منها انهيار الدولة ما يحقق فوائد لجهات خارجية واقليمية تتمنى ان يحدث هذا الانفجار.

وقال الطائي ان للعراق اعداء دوليين واقليميين، فهنالك الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا والكيان الاسرائيلي وللاسف بعض الدول العربية التي تتمنى للعراق ان يسوده الفوضى والتقسيم وان يتحول الى دويلات كونفيدرالية.

واوضح الطائي، ان الجهات الخارجية لها اذرع في الداخل العراقي التي تمارس الدور النفاق السياسي، وتعمل في الظل وهي مستفيدة مما يحدث الآن، وبالتالي فان الجميع من الاحزاب السياسية سيكون خاسرا في ظل الاوضاع الجارية، معتبراً ان ما يجري في العراق من فوضى يؤدي الى فرح اعداء البلاد.

ودعا الطائي، الجميع الاحتكام الى لغة العقل والدستور الذي صوت عليه الشعب العراقي.الطائي، واكد ان الحكومة الحالية ورئيس الجمهورية لا يستطيعان حل البرلمان المنتخب.

هذا وكان الالافُ من انصارِ الإطار التنسيقي، بدأوا تظاهراتِهم أمامَ المنطقةِ الخضراء اليوم الجمعة، في العاصمةِ بغداد.

وتم الإعلانُ عن موعدِ انطلاقِ التظاهراتِ الجماهيرية تحتَ مسمى 'الشعب يحمي الدولة'؛ وفقا لبيانٍ أصدرته اللجنةُ المنظمة لتظاهراتِ ما يُعرف بـ 'الدفاعِ عن الشرعية والحفاظ على مؤسساتِ الدولة'؛ وجاء في البيانِ دعوةٌ للمشاركةِ الفاعلة للمطالبة باحترامِ مؤسساتِ الدولة وخصوصاً التشريعيةَ والقضائيةَ ومنعِ الانفلاتِ والفوضى والإخلالِ بالأمنِ والسلمِ المجتمعي.

وأوضحت اللجنةُ المنظمةُ أنّ 'التظاهرةَ ستطالب بمطالبَ سلميةٍ بتشكيلِ حكومةِ خدمةٍ وطنية تخفف معاناةَ الناس من نارِ الغلاء وشحةِ الماء وانقطاعِ الكهرباء، وتقوم بإقرارِ موازنةِ الدولة لتوفيرِ فرصِ العمل والقضاء على البطالة والفقر.

المصدر/قناة العالم الاخبارية

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم