جمعية الوفاق تُدين مشاركة البحرين في قمة النقب

الثلاثاء 29 مارس 2022 - 15:08 بتوقيت طهران
جمعية الوفاق تُدين مشاركة البحرين في قمة النقب

أدانت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية مشاركة وزير الخارجية البحريني عبداللطيف الزياني في قمة النقب التي عقدت يوم الاثنين 28 مارس 2022 في مستوطنة للاحتلال بمشاركة وزراء خارجية دول التطبيع مع وزير خارجية كيان الإحتلال الصهيوني.

وقالت جمعية الوفاق عبر بيان رسمي نشرته على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي "ندين ونستنكر بشدة وجود ممثل النظام البحريني في القمة التي ينظمها الكيان الصهيوني على أعتاب شهر رمضان المبارك والتي تستهدف المسلمين والعرب".

وأكدت "بأن ما يجري محاولة يائسة للإعتداء على استقرار وسلامة دول المنطقة وان ما يجري مخالف تماماً لتطلعات الشعوب بل يشكل مواجهة صارخة لهم، ويبدو أن البعض لم يعد ينتمي للحضن العربي وبدأ في الإنتقال للحضن الصهيوني".

وشددت على أنّ "قرار شعوبنا الإسلامية والعربية واضح تجاه قضية فلسطين وتجاهل قضايا الشعوب في الحرية والعدالة والتعددية والديمقراطية، وأن هذه الحكومات فشلت في مواجهة تطلعات شعوبها فلجأت للبحث عن أي طريق يحميها من مطالب شعوبها".

وأضافت "نعتقد أن إنعقاد هذه القمة المعادية محاولة لاستكمال ما فشل عنه كيان الإحتلال وأذنابه خلال فترات ماضية وسيفشلون مجدداً، وعلى المجتمع الدولي أن يراقب ويتابع ما يجري من محاولات للهروب من الاستحقاقات السياسية والانسانية الملحة في هذه الدول وخصوصا مملكة البحرين المتورطة حتى النخاع في الاستبداد والديكتاتورية وانتهاكات حقوق الإنسان".

ولفتت إلى أنّ "هذه القمة محاولة لإضفاء المشروعية على من فقدوها وتعكس حجم الأزمات والصراعات التي يحاول البعض تغذيتها في المنطقة من خلال بعض العناوين الكاذبة".

وأكدت بيان الوفاق "بأن الأيام القادمة قد تكون كالحة وسوداء جراء ما يخطط له في داخل الأراضي الفلسطينية وفي دول المنطقة ومن بينها البحرين، وأن العدو لن يعطي شيئاً لهؤلاء بل سيأخذ منهم فقط".

المصدر: مرآة البحرين

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم