علماء البحرين: المعتقلون يقاومون ظلم السلطات

الجمعة 15 يناير 2021 - 20:59 بتوقيت طهران
علماء البحرين: المعتقلون يقاومون ظلم السلطات

طالب علماء البحرين السلطات بالإفصاح الفوري عن وضع المعتقل الشيخ زهير عاشور وعن كلِّ سجينٍ انقطع عن أهله.

وأكَّد العلماء في بيانٍ أنَّ "النظام الجائر" ضاق ذرعًا بصمود الأحرار بالسجون، واستنفد كلّ الأساليب الوحشيّة لكسر إرادتهم، وإلحاق الأذى بأهلهم وشعبهم.

وأشاروا إلى أنَّ السلطات استخدمت كافة الوسائل لإخضاعهم من الأحكام القضائية الجنونية وما يسبقها من صنوف التعذيب الرهيب، إلى الحرمان من أبسط الحقوق الإنسانيّة، إلى العقاب الجماعيّ الشامل لكلّ ذويهم وأهلهم، بالإضافة إلى الابتزاز بتبديل عقوبة بعقوبة وظلمٍ بظلم، إلى صنوف التزوير والكذب الذي تمارسه مؤسّسات تلميع صورة النظام الكالحة، بحسب تعبيرهم.

وشدَّد علماء البحرين على أنَّه "وسط كلِّ ذلك الظلام والطغيان، يقف الأحرار كجبال شامخة تأبى الانحناء، يقاومون الظلم بكل ما بوسعهم، من إضراب واحتجاج وكلمة وموقف، مقابل تعنّت السلطات وطغيانها واستكبارها على الحقّ".

ولفتوا إلى أنَّ قضيَّة المعتقلين المضطهدين باتت تؤرّق الشعب البحريني بأكمله، وتكشف وحشيَّة سلطةٍ برمَّتها، بكلِّ أبواقها ومزاميرها، مبيِّنين أنّه "لم يتبقّ في البحرين أيّ نظام أو دولة بعد انهيار كلّ القيم الأخلاقيّة والإنسانيّة، وبات البلد بيد عصبة لا تخاف الله تعالى، ولا تستحي من الناس".

وحيّا العلماء السجناء الصابرين الصامدين خلف قضبان السجون، الذين يحملون قضيّة الحقّ والعدل وطلب العزّة والكرامة لكلّ إنسان مظلوم ومقهور، ناله من سوط الجائرين المعتدين ما ناله، وفق البيان.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم