بالصور... ايران تهتم بزراعة الكينوا وتعتبره غذاء المستقبل لفوائده الصحية

الثلاثاء 24 مارس 2020 - 21:03 بتوقيت طهران
بالصور... ايران تهتم بزراعة الكينوا وتعتبره غذاء المستقبل لفوائده الصحية

تم تخصيص 5 هكتارات من الأراضي الزراعية في مدينة بمبور الواقعة في جنوب محافظة سيستان وبلوجستان، لزراعة الكينوا "Quinoa" في العام الجاري الايراني (بدأ في 20 مارس 2020).

وتعد الكينوا أحد أنواع الحبوب الصالحة للأكل ويوجد عدة أنواع منها، لكن أكثرها شيوعاً هي الحبوب ذات اللون الأسود والأحمر والأبيض.

وقد حظيت حبوب الكينوا منذ ثمانينيات القرن العشرين بانتشار عالمي واسع نظراً لقيمتها الغذائية وفوائدها الصحية الكثيرة.

وتعتبر الكينوا من الحبوب الكاملة التي يمكنها أن توفر الألياف والمعادن والفيتامينات الأساسية لجسم الإنسان بكميات جيدة، الأمر الذي يساعدنا على الشعور بالشبع وتنظيم عملية الهضم. ونظراً لخلوها من الغلوتين فهي تناسب المصابين بالحساسية تجاه الغلوتين واللاكتوز في حليب البقر ومرضى الداء الزلاقي أو المعروف بالسيلياك.

وتحوي الكينوا على مجموعة فيتامينات: B1،B2 ،B ،B ،E، ومعادن، كالزنك، الفوسفور، المغنيزيوم، الحديد، الكالسيوم، البوتاسيوم.كما يحتوي على 6 غرامات من البروتينات الكاملة التي تضم جميع الاحماض الامينية الأساسية للجسم، ويحتوي على الأحماض الدهنية الصحية مثل حمض الأوليك وحمض ألفا-لينولينيك وأحماض أوميغا-3.

فوائد الكينوا الصحية

 

تمتاز الكينوا بالمحتوى الكبير من مضادات الأكسدة مقارنةً بالحبوب الأخرى التي يتم تناولها في الحميات التي تخلو من الغلوتين ونظراً لكون الكينوا حبوباً كاملة فإن استهلاك 2-3 حصص منها يومياً (16 غراماً/ الحصة) يقلل من مخاطر الإصابة بالبدانة وسرطان القولون، وارتفاع ضغط الدم، والسكري من النوع الثاني، والأمراض القلبية الوعائية والسكتات الدماغية والجلطات واحتواء حبوب الكينوا على نسبة مرتفعة من الألياف يجعلها تحسّن من وظائف الجهاز الهضمي .كما تدعم حبوب الكينوا الهيكل العظمي لكونها تحوي على نسبة مرتفعة من الكالسيوم، وبالتالي فإنها تعمل على الوقاية من مرض هشاشة العظام.

مزيد من الصور

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم