أول أيام العيد.. 100 ألف يؤدون الصلاة في الاقصى والاحتلال يواصل قصف غزة

الخميس 13 مايو 2021 - 17:09 بتوقيت طهران
أول أيام العيد.. 100 ألف يؤدون الصلاة في الاقصى والاحتلال يواصل قصف غزة

تواصل طائرات العدوان الصهيوني قصفها المكثف والعنيف في مناطق عديدة من قطاع غزة في أول ايام عيد الفطر السعيد.

تواصل طائرات العدوان الصهيوني قصفها المكثف والعنيف في مناطق عديدة من قطاع غزة في أول ايام عيد الفطر السعيد.

وقصفت طائرات الاحتلال صباح اليوم الخميس بناية سكنية مكونة من أربعة طوابق في حي الرمال وسط مدينة غزة ما ادى لتدميرها والحاق أضرار مادية جسيمة بالمنازل المجاورة.

كما قصفت طائرات الاحتلال البنك الوطني بخان يونس ورفح جنوب قطاع غزة وبنايات الامن الداخلي في شمال قطاع غزة.

وأدت اعداد قليلة من المواطنين صلاة العيد في مساجد غزة على وقع الغارات الصهيونية التي اختلط صوتها مع صوت التكبيرات .ومنعت وزارة الاوقاف الصلاة في الساحات العامة خوفا من استهداف المواطنين بصواريخ الاحتلال  طالبة من المواطنين اداء الصلاة في منازلهم .

وارتفعت حصيلة الشهداء الفلسطينين منذ بداية العدوان الى83 شهيد بينهم 16 طفل وتسع نساء اضافة الى اصابة اكثر من 350 مواطن.

وفي القدس المحتلة  أدى قرابة الـ100 ألف مصلٍ، صباح اليوم الخميس، صلاة عيد الفطر السعيد في المسجد الأقصى المبارك، رغم القيود المشددة التي فرضتها قوات الاحتلال للحيلولة دون وصول الفلسطينيين لمدينة القدس المحتلة، والصلاة في باحاته.

وأقام عشرات المقدسيين صلاة العيد على مداخل البلدة القديمة، بعد أن أبعدوا عن المسجد الأقصى بأمر من سلطات الاحتلال، ومعظمهم من الناشطين الذين كانوا من المرابطين فيه.

وعلّت تكبيرات العيد إيذانًا بحلول أول أيام عيد الفطر وسط حشود كبيرة من المصلين، تزامنًا مع مسيرات وهتافات منددة بالعدوان الصهيوني المتواصل على قطاع غزة.

وقال خطيب المسجد الاقصى المبارك الشيخ محمد سليم  أن الشعب الفلسطيني سيظهر فرحته بالعيد رغم كل المعاناة التي يتعرض لها.

وأكد ان الشعب الفلسطيني سائر على نهج النبي محمد عليه الصلاة والسلام في يوم العيد داعيا العرب والمسلمين للتدخل لوقف الاعتداءات الصهيونية.

وأدى المصلون صلاة الغائب على أرواح شهداء فلسطين الذين ارتقوا في قطاع غزة، والضفة الغربية، وأراضي عام 48.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم