رمضانيات شعرية

الأربعاء 14 إبريل 2021 - 10:17 بتوقيت طهران
رمضانيات شعرية

ثلاثة مقاطع شعرية عن حلول شهر رمضان المبارك وتتضمن ادعية مناجاة وقضايا تدعو الى تعزيز الوحدة الاسلامية ومقارعة الظلم والمستكبرين:

ضيافَةُ اللهِ تدعونا لِمرحَمَةٍ

أهَلّهُ اللهُ بالغفرانِ والكرَمِ        *******        شهرَ الصيامِ وشهرَ اللُّطفِ والنِّعمِ

رَمضانُ قد جاءَ مشفوعًا بكلِّ هدىً        *******        يا ربَّنا نجِّنا فيهِ من السقَمِ

ضيافَةُ اللهِ تدعونا لِمرحَمَةٍ        *******        والبذلِ باليُسْرِ للقربى وللرَّحِمِ

وللمساكينَ والفقراءِ تزكيةً        *******        فهم رعايا إلهِ الطورِ والقلَمِ

لِوحدةٍ تُرهِبُ الطغيانَ قاطبةً        *******        وتزدري الظلمَ والمهووسَ بالنِّقَمِ

إلهَنا يا جزيلَ العفوِ جُدْ كرَمًا        *******        بكلِّ خيرٍ وأنقِذنا من الظُلَمِ

بجاه طه وآلِ البيتِ سادتِنا        *******        سدِّد بيارقَنا دَفعًا عن الحُرَمِ

يا إخوةَ الودِّ هذا شهرُ رَحمتِنا        *******        واللهُ ينصُرُ مَن ذادُوا عن الذّمَمِ

بَني نبيِّ الهدى انتمْ مفاخرُنا        *******        يا آلَ احمد والكرارِ والشِّيَمِ

وانما النُبْلُ يجري مِن مناهلِكُم        *******        والخيرُ يأتي رِضىً من خِيرةِ النَسَمِ

أنعِمْ برمضانَ للملهوفِ جائزةٌ        *******        تروي شرايينَنا مِن طاهرِ القِيَمِ

والمخبِتونَ ذوو اُنسٍ بطلعَتِهِ        *******        والوالهون لفي شوقٍ إلى الكرَمِ

والصابرونَ على اللّأواءِ تخنُقُهم        *******        من وجدِهم عَبرةٌ تَوقًا إلى الحَكَمِ

إلى الذي يفتَحُ الآفاقَ طائعةً        *******        ويحكمُ الخلقَ حُكمًا غيرَ منهَزِمِ

في شهرِ رمضانَ يجزي أيَّنا هِمَمٌ        *******        عند النزالِ ومَن في البأسِ لم يَنَمِ

جنودُهُ صفوةُ الأخيارِ ألويةً        *******        تحرِّرُ الأرضَ من جَورٍ ومن ألَمِ
....................................

يا ربَّنا ندعوكَ في وَلَهٍ
رمضانُ جاءَ وقرَّبَ الأمَلا        *******        والنفسُ تائقةٌ لهُ هَلَلا
تَستمْطِرُ الأرواحُ منه رضىً        *******        من خالقِ الاكوانِ مُنتَهَلا
طوبى لِمن ربحَ الثوابَ بهِ        *******        وسعى إلى الاصلاحِ مُمتثِلا
واشاعَ في الآفاقِ مكرُمةً        *******        ومحبّةً والخيرَ مُتَّصِلا
يا ربَّنا ندعوكَ في وَلَهٍ        *******        فالخوفُ خيَّمَ والبَلا نزَلا
هذا الوباءُ أقضَّ مَضجَعَنا        *******        وغدا الانامُ بقَهرِهِ شلَلَا
فأغثْ بِحَولِكَ سيدي أُمَمًا        *******        بجزيلِ فضلِكَ واهِباً أملا
ربّاهُ أسعِفنا بكاشفةٍ        *******        أملًا يُنوِّرُ للورى السُبُلا
دانتْ لكَ الأنسامُ خالقَنا        *******        ولكَ الإيابُ إلهَنا نُزُلا
فالعالَمُونَ مُرادُهم فرجٌ        *******        يستجلِبُ الرَحَماتِ والهَطَلا
...............................

شهرُ الصيامِ صحيفةٌ لمآثرٍ
بكَ يا إلهي لا بغيركَ نَغنَمُ        *******        فاصفحْ إلهَ الكونِ إنا ظُلَّمُ
واجعلْ مرابِعَنا مناهلَ رَحمةٍ        *******        والوُدَّ في أرجائِنا يَتكلَّمُ
رمضانُ جاءَ وإنّ عندي مَطلباً        *******        وهو المضيّ الى سبيلٍ يُكرِمُ
والأرضُ تزخرُ بالسلامِ محبةً        *******        والاتّحادُ حُشودُهُ تتبرعَمُ
لا خيرَ إن صرَعَ الخلافُ اُخوَّةً        *******        يَحتاجُها المستبسِلُ المتألِّمُ
أو أن يسودَ على العبادِ مُخادعٌ        *******        فيهُدَّ شوكةَ اُمّةٍ تتقدّمُ
شهرُ الصيامِ صحيفةٌ لمآثرٍ        *******        رمضانُ شهرٌ فيه ما يُستلهَمُ

بدرٌ وفتحٌ قد أتاحا نهضةً        *******        والقدرُ فيهِ إلى الخلائقِ مغنَمُ

إيهٍ عبادَ اللهِ شِيدوا وحدةً        *******        وتأهبوا يا إخوتي وتحزّموا

لا تيأسوا إن طالَ عهدُ جهادِكم        *******        أبدًا ولا تهِنوا ولا تستسلموا

بقلم الكاتب والاعلامي حميد حلمي البغدادي

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم