مسؤول ايراني يؤكد أن الحظر وفر فرصا للإبداعات التقنية

الأربعاء 22 مايو 2019 - 16:44 بتوقيت طهران
مسؤول ايراني يؤكد أن الحظر وفر فرصا للإبداعات التقنية

استضاف مركز التعاون العلمي والتطوير التقني لرئاسة الجمهورية الايراني مساء الثلاثاء، النخب العراقية من طلبة وباحثين في طهران على مائدة افطار رمضانية.

وفي تصريح خاص لموقع اذاعة طهران العربية قال الدكتور علي رضا سبحاني مسؤول العلاقات العامة في مركز التعاون العلمي والتطوير التقني، بأن مأدبة أفطار رمضانية أقيمت برعاية رئيس العلاقات العلمية الدولية في رئاسة الجمهورية ومدير المركز الدكتور أكرمي فر.

وأشاد الدكتور أكرمي فر بمستوى العلاقات بين الشعبين الشقيقين العراقي والايراني والتي تجسدت بمواقفهما المشرفه تجاه بعضهما الآخر في الظروف الحرجة، مشيرا الى الدور الذي يلعبه الطلبة العراقيين في تطوير وتمتين هذه العلاقة.

وحضر اللقاء قائمقام معاون رئيس الجمهورية للشؤون العلمية والتقنية الدكتور بيرنك حيث شرح اهداف مركز التعاون العلمي والتطوير التقني لرئاسة الجمهورية، ومنها رعاية الباحثين واستثمار اختراعاتهم ، بالاضافة الى تنفيذ الكثير من المشاريع لا سيما في مجال صناعة وتطوير الأجهزة الدقيقة وبرامج الفضاء المجازي.

وأشار بيرنك الى ما تم الإتفاق عليه خلال زيارة رئيس الجمهورية حسن روحاني الأخيرة الى العراق حول نقل تقنية النانو الى المؤسسات العلمية العراقية.

وحث بيرنك الحضور من الطلبة والباحثين العراقيين على كسب المزيد من العلم والمعرفة لا سيما في مجال تقنية النانو خلال وجودهم في الجمهورية الاسلامية الإيرانية مؤكداً على ضرورة نقل هذه التقنية الى العراق.

 واكد بيرنك على ان الحظر الذي فرض على ايران الاسلامية من قبل دول الاستكبار العالمي وعلى رأسها الولايات المتحدة الامريكية لم يؤثر على مسيرة التقدم العلمي  خلال 41 عاماً واستدرك بالقول بل وفر هذا الحظر الظالم فرصاً للإبداع من خلال الإعتماد على النفس ، لافتا الى ضرورة ان تعتمد البلدان الاسلامية على نفسها وتتحرر من أسر التبعية للغرب وأمريكا.

وفي هذا السياق أوضح الدكتور بيرنك من خلال مقارنة تاريخية بين ايران ما قبل الثورة التي كانت تعتمد على اووروبا وامريكا ولم تشهد أي تقدم علمي، في حين استطاعت ايران الثورة الاسلامية تحقيق خطوات جبارة في كافة المجالات العلمية  بالاعتماد على النفس رغم الحصار الظالم.

وحضر مأدبة الإفطار المستشار الثقافي العراقي الدكتور ياسر الحجاج الذي اكد في كلمته على ضرورة تفعيل الإتفاقيات العلمية التي تمت بين بغداد وطهران لاسيما تلك الموقعة بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقية ووزارة العلوم والبحوث التقنية الايرانية.

وأبدى الحضور من نخب علمية عراقية ملاحظاتهم وآرائهم حول مسيرة التعاون العلمي والتقني وفرص الاستثمار بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وبلادهم.

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم