البث المباشر

وزير الخارجية اليمني يحذر دول العدوان: إن قلنا فعلنا

الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 - 07:44 بتوقيت طهران
وزير الخارجية اليمني يحذر دول العدوان: إن قلنا فعلنا

أكّد وزير الخارجية اليمني، هشام شرف، أنّ عدم استجابة الطرف الآخر للمطالب الإنسانية البحتة التي قدمتها صنعاء، يكشف بما لا يدع مجالاً للشك عدم الجدية في التوجه الجاد نحو الوصول إلى تسوية سياسية سلمية شاملة ومستدامة.

وقال شرف في تصريح له، إنّ "ما خرج به المجلس السياسي الأعلى في اجتماعه أول أمس الأحد يجب أخذه بكل جدية من قبل على الإقليم والعالم، فصنعاء إن قالت فعلت".

كما أشار إلى أن الأحداث أثبتت للعالم صحة تحذيرات صنعاء، وأن الطرف الآخر كان يهدف من التمديد الشكلي للهدنة إلى إدخال البلاد في حالة موت سريري وجعلها تعيش حالة اللا حرب واللا سلم.

وذكر شرف أن الهدف الرئيس من الهدنة هو عمل كل الأطراف معاً من أجل إنهاء العدوان العسكري ورفع الحصار الشامل والدخول في مفاوضات سلام جادة وحقيقة.

وكان الوقت المحدد للهدنة الإنسانية والعسكرية قد انقضى بعد ظهر اول أمس الأحد.

وعبّر المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، هانس غروندبرغ، عن أسفه لعدم التوصل إلى اتفاق على تمديد الهدنة بعد انتهاء سريانها يوم الأحد.

وكان المجلس السياسي الأعلى في اليمن أكّد "عدم السماح بأن تتحول الهدنة إلى غاية كونها كانت مجرّد وسيلة للوصول لاتفاق نهائي"، مستهجناً "تلكؤ الأمم المتحدة وطرحها لورقة لا ترقى لمطالب الشعب اليمني ولا تؤسس لعملية السلام".

من جهته، قال رئيس وفد صنعاء المفاوض، محمد عبد السلام، إنّه سبق وأوضح الوفد موقفه ومطالب الشعب اليمني بشأن تمديد الهدنة.

وكانت الهدنة المعلنة بين التحالف السعودي وحكومة صنعاء دخلت حيّزَ التنفيذ في 2 نيسان/أبريل الماضي، وجرى تمديدها في 2 حزيران/يونيو الماضي، ثم مددت  2 آب/أغسطس 2022.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم