البث المباشر

ما الأسباب وراء فقدان الشهية بشكل مستمر؟

الخميس 29 سبتمبر 2022 - 22:06 بتوقيت طهران
ما الأسباب وراء فقدان الشهية بشكل مستمر؟

يعتبر الغذاء هو الوقود الأساسي الذي يحافظ على أجسامنا مستمرة ومع ذلك، فإن الطريقة التي يتفاعل بها جسم الإنسان المعقد مع الطعام ليست هي نفسها دائمًا،

فهناك أوقات لا نشعر فيها بالجوع الكافي بالطريقة التي نشعر بها عادة، لكن عليك توخي الحذر إذا استمر فقدان الشهية لبعض الوقت.

وقد تكون هناك أسباب مختلفة مثل الكثير من التوتر أو بعض الألم المزمن أو نوع من المرض الذي يحتاج إلى اهتمامك وعلاجك لأنه في النهاية، إذا لم تأكل بشكل صحيح، فسوف يجعلك ذلك ضعيفًا وبالتالي، يمكن أن يؤذيك على المدى الطويل، وإليك الأسباب المحتملة وراء فقدان الشهية.

 

الأسباب المحتملة وراء انخفاض الشهية:

 

القلق

عندما يكون لديك قلق، فإن استجابتك للقتال أو الهروب تظهر في الصورة وتتسبب في إفراز الجهاز العصبي المركزي لبعض هرمونات التوتر، تؤثر هرمونات التوتر غير المرغوب فيها عليك بعدة طرق بما في ذلك إبطاء عملية الهضم والجوع والشهية.

 

الاكتئاب

قد يكون الاكتئاب هو السبب وراء انخفاض شهيتك، تحفز حالة الصحة العقلية هذه عقلك على إطلاق المزيد من عامل إطلاق الكورتيكوتروبين (CRF)، وهو هرمون يجعلك بدوره أقل جوعًا.

 

الإجهاد

يؤدي الإجهاد أيضًا إلى تقليل الشهية في بعض الأحيان، يمكن أن يسبب أعراضًا جسدية، مثل الغثيان وعسر الهضم، والتي تتداخل مع شهيتك أو رغبتك في تناول الطعام.

 

المرض

يعلم الجميع أن الرغبة في تناول الطعام تختفي تمامًا عندما لا يكون الجسم على ما يرام عندما تكون مريضًا، يندفع جهازك المناعي إلى حالة تأهب قصوى، إنه يطلق مواد كيميائية تسمى السيتوكينات يمكن أن تجعلك متعبًا ولا تشعر بالرغبة في تناول أي شيء.

 

الحمل

يخضع الجسم للكثير من التغييرات أثناء الحمل، تؤدي هذه الحالة إلى تقليل الجوع وفقدان الشهية وربما حتى النفور من الطعام، قد تؤدي بعض أعراض الحمل، مثل الغثيان والحموضة المعوية، إلى صعوبة الشعور بمستويات الجوع الحقيقية، بالإضافة إلى ذلك، فإن النفور من بعض الأطعمة يمكن أن يكون له تأثير سلبي على شهيتك.

 

الآلام المزمنة

تؤثر حالات الألم المزمن على الجسم بعدة طرق، تؤثر بعض الحالات سلبًا على صحتك الجسدية والعقلية وتؤثر على شهيتك أيضًا.

 

الأدوية

في بعض الأحيان، يكون للأدوية بعض الآثار الجانبية المحتملة، وقد تؤثر هذه على رغبتك في الشعور بالجوع.

 

العمر

يشعر المرء بالنشاط والحيوية للغاية في سن أصغر، ومع ذلك، يبدأ النظام في التباطؤ بعد التقدم في السن، من المسلم به أن شهية الشخص يمكن أن تتغير مع تقدم العمر، يتباطأ الهضم لديك، لذلك تميل إلى الشعور بالشبع لفترة أطول.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم